“الدراق” تقترح تاريخ 12 أفريل لعقد الجمعية الطارئة للعميد وعمروس يصر على المصالحة

كشف لنا عضو فاعل في جماعة الـ7 المعارضة للإدارة

 

الحالية لمولودية الجزائر، ممثلة في شخص الرئيس الصادق عمروس، أن “الدراق” قد اقترحت تاريخ 12 أفريل المقبل لعقد الجمعية العامة الطارئة التي ألغيت، بعد أن كان مقررا عقدها يوم الجمعة المنصرم بفندق “الماركير”. 

وقد أوضح ذات المصدر أن تنقلهم إلى الولاية مكنهم من معرفة الدوافع الحقيقية لإلغاء عقد الجمعية العامة الطارئة، بالرغم من بلوغهم للنصاب القانوني لذلك، والتي أرجعت بدرجة خاصة إلى الرئاسيات المقبلة ، وهو ما جعل “دراق”تقترح هذا التاريخ لعقدها، غير أن هاته الأطراف المعارضة، ما زالت مصرة على أن إلغاء انعقادها مرده ضغطا يكون قد مورس من قبل الرجل القوي في بيت “العميد” رشيد معريف ، وهو ما جعل جماعة الـ7 المعارضة تصر على اللجوء إلى المحكمة الوطنية الرياضية على أمل استرداد حقها المهضوم -على حد زعمهم- وفضح هاته المؤامرة التي أحيكت ضدهم. وكما سبق وان أشرنا إليه في أحد أعدادنا السابقة، فإن مديرية الشباب والرياضة تعكف جاهدة على عقد لقاء صلح ما بين الأطراف المتصارعة داخل بيت الفريق ما بين الرئيس الصادق عمروس وجماعة الـ7 المعارضة، على الرغم من رفض هاته الأخيرة للفكرة من أصلها، بالرغم من الدعوات المتكررة للرئيس عمروس، آخرها الاجتماع الذي دعي له  يوم الاربعاء المنصرم والذي رفض أغلب الأعضاء حضوره، إذا ما استثنينا الثنائي لعور وطافات اللذان حضرا الاجتماع.

تجدر الإشارة إلى أن المدرب الفرنسي للمولودية ألان ميشال سيمثل، اليوم، أمام لجنة الانضباط التابعة للرابطة للاستماع لأقواله، بعد التقرير الذي دونه الحكم حواسنية في حقه، ومن المنتظر أن  يتم تسليط عقوبة عليه قد تحول دون حضوره لمباراة “الداربي” أمام اتحاد العاصمة هذا الخميس بملعب عمر حمادي ببولوغين، حيث عاد ألان ميشال، أول أمس الجمعة، إلى أرض الوطن، على أن يبرمج هذا الأخير مباراة ودية اليوم أو غدا على أقصى تقدير تحسبا لمباراة “الداربي”           

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة