الدرك الوطني.. وضع مخطط أمني وقائي خاص لتأمين موسم الاصطياف

الدرك الوطني.. وضع مخطط أمني وقائي خاص لتأمين موسم الاصطياف

كشفت قيادة الدرك الوطني، اليوم الإثنين، عن وضع مخطط أمني وقائي خاص لتأمين موسم الاصطياف بغرض حماية الأشخاص والممتلكات الخاصة والعمومية.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن بيان قيادة الدرك الوطني، فإن المخطط الأمني الخاص يهدف إلى السهر على تطبيق الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على الصحة العمومية في ظل الظروف الصحية الاستثنائية.

وأوضح البيان بأن المخطط يرتكز على اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة بتكثيف التواجد الميداني عبر مختلف شبكات المواصلات ومحاور الطرق.

وفي هذا الإطار، ستوضع تشكيلات من وحدات أمن الطرقات مدعّمة بالمراقبة الجوية لحوامات الدرك من أجل مراقبة تامة وفعالة وضمان سيولة حركة المرور مع ردع كل محاولة إجرامية ضد مستعملي الطريق.

وأكدت قيادة الدرك الوطني وضع تشكيلات ثابتة ومتنقلة من الوحدات الإقليمية مدعمة بفصائل الأمن والتدخل والثنائيات السينوتقنية والأسراب الجوية لضمان التأمين التام للإقليم.

كما تعطى الأهمية – حسب البيان – للمناطق التي تسجل توافدا مكثفا للمصطافين من دون إغفال الأماكن المعزولة، بما فيها الشواطئ غير المحروسة والمناطق التي قد تتخذ كبؤر للإجرام.

وأكد البيان بأن المخطط يشمل التنسيق الوثيق مع المؤسسات لاتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة حسب الحالة، لا سيما منع انتشار المواقف الفوضوية للمركبات بمحاذاة الشواطئ وأماكن الراحة والترفيه والغابات مع العمل على مكافحة حرائق الغابات.

وأوضحت قيادة الدرك بأنه تبعا لقرار الفتح التدريجي، فإن الشواطئ والمركّبات السياحية وأماكن الترفيه والمواقع الجبلية والغابات والمحميات والساحات العمومية ستشهد إقبالا كبيرا للمواطنين، خاصة مع العطلة الصيفية، وهو ما ينتج عنه حركية كبيرة عبر شبكة الطرق والمواصلات.

مؤكدة بأن صحة وسلامة المواطن على رأس أولويات الدرك الوطني من خلال السهر على التطبيق الصارم للقوانين والتنظيمات المتعلقة باستعمال القوارب الشراعية وذات المحرك.

بالإضافة إلى الدراجات البحرية وحماية الصحة العمومية وسلامة البيئة والمحيط ومراقبة النشاطات التجارية.

وختم بيان قيادة الدرك الوطني بأنه مصالحها تقوم بعمليات تحسيس وتوعية واسعة بالتقرب من المصطافين وحثهم على الالتزام والتقيّد التام بالإجراءات الوقائية.

كما يستند هذا المخطط على “تثمين الخدمة العمومية كالتوجيه، النجدة والإسعاف وتقديم يد المساعدة للمواطنين، مع ضمان التدخل السريع والفعّال عند الضرورة”.

وأكدت مؤسسة الدرك الوطني وضعها الرقم الأخضر (10.55) لطلب النجدة والإسعاف أو التدخل وموقع “TARIKI” ومن خلال صفحة “الفايسبوك” للاستعلام عن حالة الطرقات، والموقع الإلكتروني للشكاوى المسبقة والاستعلام عن بعد


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=872198

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة