الدرك يسترجع تمثال و102 قطعة نقدية أثرية قديمة

الدرك يسترجع تمثال و102 قطعة نقدية أثرية قديمة

تمكنت فصيلة الأبحاث التابعة للدرك الوطني بعنابة، أول أمس، من إيقاف شخص بحوزته 66 قطعة نقدية قديمة من مختلف

الأحجام وتمثال صغير الحجم وشمعدان من الفخار. و أفادت قيادة الدرك الوطني أنه بناءا على معلومات تحصل عليها قائد الدرك الوطني بولاية تلمسان منذ أسبوع عن طريق الشبكة العنكبوتية ، مفادها وجود شخص من مدينة ڤالمة بحوزته كمية معتبرة من الآثار والقطع النقدية يريد بيعها، هذا وقد قام الشاب بعرض هذه الكمية على شبكة الانترنيت مع وضع رقم الهاتف الشخصي للشاب، حيث قامت مصالح الدرك الوطني لولاية عنابة بالإتصال به على أساس أنهم مجموعة من الزبائن تريد شراء القطع الأثرية، حيث إتفقوا على موعد يوم السبت بمنطقة عين الباردة بولاية عنابة.

وعلى إثر ذلك تمكنت مصالح الدرك الوطني بعنابة من إلقاء القبض على الشاب البالغ من العمر 23 سنة، يعمل تاجرا و يقطن بمنطقة واد الزناتي  بولاية قالمة، وبعد تفتيش سيارته حجز أفراد الدرك 66 قطعة نقدية قديمة، تمثال على شكل حصان صغير الحجم  بجناحين مصنوع من المعدن الصلب الأصفر اللون، بالإضافة إلى شمعداني صغير من مادة الفخار الأحمر، و حامل مغناطيسي يحتوي على صور فوتوغرافية لآثار أخرى، و أفادت خلية الإتصال بقيادة الدرك الوطني أنه تبعا للتحقيق والبحث في منزل الشاب الموقوف تمكنت فصيلة الأبحاث التابعة للدرك الوطني بعنابة من إسترجاع 36 قطعة نقدية، وقناع مصنوع من مادة البرونز بالإضافة إلى قلة فخارية.        


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة