الدرك يضع مخططا أمنيا خاصا لموسم الإصطياف في ظل جائحة كورونا

الدرك يضع مخططا أمنيا خاصا لموسم الإصطياف في ظل جائحة كورونا

وضعت قيادة الدرك الوطني مخططا أمنيا وقائيا خاصا لتأمين موسم الاصطياف يهدف بالأساس إلى حماية الأشخاص والممتلكات الخاصة والعمومية.

وأضح بيان قيادة الدرك ان هذا المخطط يهدف إلى السهر على تطبيق كافة الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على الصحة العمومية في ظل جائحة كورونا.

كما يرتكز المخطط على “اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة، وذلك من خلال تكثيف التواجد الميداني على مختلف شبكات المواصلات ومحاور الطرق.

من خلال وضع تشكيلات متكونة من وحدات أمن الطرقات مدعمة بالمراقبة الجوية من طرف حوامات الدرك الوطني من أجل مراقبة تامة وفعالة وضمان سيولة حركة المرور مع ردع كل محاولة إجرامية ضد مستعملي الطريق”.

و سيتم وضع “تشكيلات ثابتة وأخرى متنقلة من الوحدات الإقليمية مدعمة بفصائل الأمن والتدخل والثنائيات السينوتقنية والأسراب الجوية.

بهدف ضمان التأمين التام للإقليم, لاسيما المناطق التي تسجل توافدا مكثفا للمصطافين  دون إغفال الأماكن المعزولة بما فيها الشواطئ غير المحروسة وكافة المناطق التي قد تتخذ كبؤر للإجرام”.

كما يشمل المخطط الأمني “التنسيق الوثيق مع مختلف المؤسسات من أجل اتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة حسب الحالة.

ومنع انتشار المواقف الفوضوية للمركبات بمحاذاة الشواطئ وأماكن الراحة والترفيه والغابات مع العمل على مكافحة حرائق الغابات”.

وتكييف أوقات الحجر الجزئي, مع التقيّد الصارم بالأحكام الرامية إلى الحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار جائحة كورونا (كوفيد- 19).

فإن الشواطئ والمركبات السياحية وأماكن الترفيه والمواقع الجبلية والغابات والمحميات والساحات العمومية ستشهد إقبالا كبيرا للمواطنين، خاصة بالتزامن مع العطلة الصيفية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=872296

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة