الدفاع يثير حيرة سعدان وبلعيد ومجاني حاجة فور

الدفاع يثير حيرة سعدان وبلعيد ومجاني حاجة فور

أبان اللاعبون الجدد في المنتخب الوطني

عن إمكانات كبيرة في أول تربص لهم مع ”الخضر” في كرانس مونتانا وهو ما جعل الناخب الوطني يجد نفسه فيحيرة من أمره بعد أن تألق كل من مجاني وبلعيد في التدريبات وتأكد بقية اللاعبين وخاصة القدامى منهم أن الثنائي ”حاجة فور بزاف”، بدليل اقتناع سعدان بإمكاناتهما وهو ما جعله في حيرة من أمره في ظل إصابة كل من عنتر يحيى وبوڤرة وحليش ثلاثي الدفاع الذي ساهم بشكل كبير في تأهل ”الخضر” إلى المونديال ووصوله إلى الدور نصف النهائي من كأس إفريقيا وستتضح الأمور أكثر في الأيام القليلة المقبلة بعد أن يقف الطاقم الفني على حقيقة إصابات ثلاثي الدفاع.

مشكل الظهير الأيمن حل وبلعيد سيكون أساسيا في المونديال

بعد أن عانى المنتخب الوطني من مشكل غياب ظهير أيمن حقيقي في التشكيلة الأساسية هاهو يتخلص نهائيا من هذا الإشكال الذي كان يؤرق مدربالخضر” بحيث كان في كل مرة يبحث عن لاعب يشغل هذا المنصب ويحول أحد المدافعين إليه، وهذا بعد أن تأكد الناخب الوطني رابح سعدان من قدرة الوافد الجديد حبيب بلعيد من اللعب بصفة عادية في هذا المنصب، وقد اتضح لربان سفينة المحاربين أنه اللاعب الأنسب في هذا المنصب الذي كان يشكل معضلة بالنسبة للطاقم الفني الجزائري الذي أشرك عدة لاعبين كظهير أيمن على غرار عنتر يحيى وبوڤرة وحتى العيفاوي، فمثلا في مباريات كأس الأمم الإفريقية الأخيرة أقحم الناخب الوطني في المباريات الأولى العيفاوي كظهير أيمن قبل أن يعود عنتر يحيى من الإصابة في حين شارك بوڤرة في هذا المنصب خلال بعض المباريات التصفوية عندما كان عنتر يحيى يلعب إلى جانب حليش في محور الدفاع.

سعدان قد يعتمد على مطمور في الهجوم

ويبدو أن الناخب الوطني يريد مواصلة تطبيق الخطة التي كانت ناجعة في كأس إفريقيا أمام المنتخب الايفواري القوي وهذا باعتماده على مطمور كمهاجم ثاني وقد ظهر ذلك جليا في الحصص التدريبية التي يجريها اللاعبون في كرانس مونتانا، في ظل نقص المهاجمين في المنتخب الجزائري الذي سيواجه المنتخب الانجليزي القوي على مستوى الدفاع ويحتاج ”الخضر” الى لاعبين سريعين في الهجوم على غرار مطمور وبلحاج، ومن المحتمل جدا أن يعتمد الناخب الوطني على مطمور كمهاجم ثاني في مباريات المونديال.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة