الدكتور خياطي يحذر من انتشار تعاطي المخدرات ويدق ناقوس الخطر : الإعلان عن إنجاز “موسوعة الجزائر” لحماية ذاكرة الأمة

الدكتور خياطي يحذر من انتشار تعاطي المخدرات ويدق ناقوس الخطر : الإعلان عن إنجاز “موسوعة الجزائر” لحماية ذاكرة الأمة

أعلن الدكتور مصطفى خياطي، رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، أول أمس، بالعاصمة عن انطلاق المشروع الخاص بالموسوعة الجزائرية على موقع الجزائر “بيديا”.
وأوضح المتحدث، على هامش انعقاد الملتقى الثاني لمؤطري الأحياء لمواجهة ظاهرة الإدمان بمدينة عين تموشنت، بأن هذا المشروع سيساهم في حماية ذاكرة الأمة والهوية الوطنية والتعريف بالواقع الجزائري الحقيقي وبأقلام جزائرية وبمساهمة هيئته، مؤكدا بأن هذه الموسوعة ستكون في خدمة الأجيال الحالية والقادمة، مشيرا إلى أن استغلال هذه الموسوعة سيكون مجانا. وتتضمن عدة أبواب تخص الجوانب التاريخية للجزائر والفلسفة الاجتماعية والأدب والعلوم الطبيعية والدقيقة والعلوم الإنسانية والاجتماعية والفنون الترفيه والتجارة والصناعة.
وفي سياق حملة محاربة الإدمان عل المخدرات، دق مصطفى خياطي ناقوس الخطر قائلا “إن آفة المخدرات قد أخذت منعرجا خطيرا في كل الولايات وإن الأرقام الموجودة تؤكد ذلك”. مبرزا الدور الفعال لمؤطري الأحياء في التحسيس بمخاطر المخدرات، والإجراءت التي اتخذت من قبل السلطات العمومية لمواجهة هذه الآفة، ومنها على وجه الخصوص تحسيس المواطنين بهذه الظاهرة والتكفل سيكولوجيا بالمدمنين.
وأوضح أن الهيئة الوطنية لترقية الصحة ركزت جهودها من أجل تكوين مؤطرين في مختلف الأحياء لمحاربة ظاهرة الإدمان من خلال التحسيس بمخاطرها وعواقبها السيئة على المستقبل المهني والصحي للشباب، مشيرا إلى أن هذا التكوين يمس ثلاث شرائح من المجتمع أئمة ورؤساء جمعيات ومنشطين اجتماعين وتربويين، الى جانب مسؤولين في ميدان الشباب، ويهدف إلى إعطاء مفاهيم جديدة فيما يتعلق بنوعية أداء الرسالة الخاصة بتحسيس الشباب بمخاطر الإدمان، وكذا معرفة أنواع المخدرات المستعملة والأضرار التي تلحقها بالجسم والمجتمع والاقتصاد.
وأشار المتحدث إلى أن هذا الملتقى يهدف كذلك إلى تنظيم المؤطرين داخل شبكة ولائية إلى جانب تبادل المعلومات وتجديدها وتقييم كل الخدمات والنشطات التي تقوم بها هذه الشبكة كل أربعة أو خمسة أشهر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة