الدكتور محمد نذير:”لا خطر على الحامل من الصوم..وصاحبة التوأم لابد أن تفطر”

الدكتور محمد نذير:”لا خطر على الحامل من الصوم..وصاحبة التوأم لابد أن تفطر”

أكد الدكتور محمد نذير أن الحامل التي تتمتع بصحة جيدة هي وجنينها، لا شيء يمنعها من الصوم، مع التأكيد على ضرورة تناولها لوجبة غنية عند الإفطار متكونة خاصة من الفواكه والبروتينات والسكريات. أما في حال ما إذا كانت الحامل تعاني من انخفاض في معدل ضغط الدم أو نسبة السكر، هنا لابد أن تفطر حفاظا على حياة الجنين، وفي كل هذا تتقيد المرأة الحامل بتعليمات الطبيب المعالج.
وخلافا لهذه القاعدة، شدّد الدكتور على ضرورة إفطار الحامل بتوأم، لما يتطلبه حملها المجهد من عناية غذائية وصحية، والحال نفسه في عدد من حالات الحمل، التي قال الدكتور إنها تتطلب إفطار الحامل، أهمها صاحبات ما يسمى بـ”الحمل العزيز”، أي التي حملت بعد عقم، لأن حملها محفوف بالمخاطر، والحال نفسها بالنسبة للحامل بعد سن الأربعين من العمر، وأيضا الصغيرة كالحامل في الـ15 من العمر، لأن هاتين الأخيرتين لا تتحملان متاعب الصوم بالنظر إلى سنيهما، فالأولى حملها مرهق لأنها كبيرة، والثانية لا تقوى عليه لأنها صغيرة. كما لا تصوم الحامل عن طريق التحقين، كون حظوظها في نجاح الحمل ضئيلة، وفي كل هذا يشدد محدثنا على مراجعة الحامل لطبيبها المعالج، في حال ما إذا شعرت بأية أعراض غير عادية، كما عليها عدم مخالفة تعليماته حفاظا على صحتها وصحة جنينها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة