الدنمارك تغلق مركزا للحوار الإسلامي المسيحي

الدنمارك تغلق مركزا للحوار الإسلامي المسيحي

في خطوة توصف على أنها نوع من الاضطهاد العنصري، قامت الحكومة الدنماركية بإغلاق أول مركز للحوار بين المسلمين والمسيحيين في الدنمارك بعد 11 عاما من افتتاحه

سبب الضغوط المالية التي حظرتها الحكومة عليهم بعد هجمات 11 سبتمبر في نيويورك 2001 وكان المركز يتلقى مساعدات معنوية من بعض المسلمين في الداخل والخارج. وأعد حزب الشعب الدنماركي المتطرف مع بعض الأحزاب اليمينية ، قانوناً سيقدمه إلى البرلمان، يجبر كافة المسلمين الذين يعملون في الحكومة والمنظمات الإسلامية التي تتلقى مساعدات حكومية على توقيع وثيقة يدعمون فيها ما أسماه الأحزاب الديمقراطية في الدنمارك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة