الدورة الثانية لبطولة الجزائر في كرة السلة من اجل اللقب نهائي بين المجمع البترولي وجمعية بريد الجزائر

سيتم التعرف على هوية الفريق الذي سيتوج بلقب بطولة الجزائر لكرة السلة (اكابر ذكور-2008- 2009) يوم الجمعة المقبل اثر اجراء مقابلات الدورة الثانية (من اجل اللقب) المنظمة من قبل المجمع البترولي من 17 الى 19 جوان بقاعة حيدرة(الجزائر).

وتبدو الكفة مرجحة اكثر لمصلحة كل من المجمع البترولي و جمعية بريد الجزائر الفائزين بمقابلات الدورة الاولى التي جرت بالدار البيضاء. الامر الذي سيجعل من المقابلة التي ستجمعهما في الجولة الاخيرة بمثابة نهائي البطولة قبل نهائي منافسة الكاس المقرر ليوم الخميس 25 جوان.

ويعقد فريق جمعية بريد الجزائر  الفريق الذي ابدى لياقة جيدة هذا الموسم عزيمة كبيرة على لعب حظوظه كاملة من أجل إحراز اول لقب له في تاريخه في هذه الفئة (اكابر ذكور), ليعيد بذلك انجاز فريق الكبريات الذي يسيطر منذ ثلاثة مواسم على مجريات البطولة النسوية.

ويستمد فريق جمعية بريد الجزائر ثقته وعزيمته من الخبرة التي تتمتع بها عناصره من شاكلة أمين بن عبد الرحمان و سعيدي و شيخي و بلحوسين (اللاعب السابق في صفوف المولودية) بجانب اللاعبين الشباب مثل سياك رضا و توفيق شباني و الذين تمكنوا من التفوق على فريق شباب الدار البضاء فوق ميدان هذا الاخير، أما فريق المجمع البترولي  الذي أبقى على نفس تشكيل المولودية سابقا فيبقى الفريق المرشح بشكل كبير لخلافة العميد. ومعلوم ان أبناء المدرب احمد لوباشرية قد فازوا ب30 مقابلة في البطولة دون أي انهزام, بالاضافة الى الفوز بجميع مقابلات الكاس.

و يتعين على فريق المجمع البترولي الذي يضم في صفوفه تشكيلة قوية تشكل عمادة المنتخب الوطني لكرة السلة  توقع المنافسة الشديدة بميدانه من قبل اندية شباب الدار البيضاء ووداد عين البنيان وجمعية بريد الجزائر، و لايخدم برنامج المقابلات المجمع البترولي  بخلاف جمعية بريد الجزائر الذي سيواجه في أول الامر نفل البليدة ثم  وداد عين البنيان قبل مواجهة الحسم مع المجمع البترولي، و تبقى حظوظ كل من شباب الدار البيضاء و وداد لوفاريك ضعيفة نسبيا بعد تلقى كل واحد منهما لهزيمة في الدورة الاولى  ومن اجل استرجاع هذه الخظوظ يتعين عليهما انتظار كبوة من قبل الفريقين المرشحين وهو الامر غير الوارد منطقيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة