«الدولة» تؤجّر مساكن للمواطنين.. و«الخلاص» كل شهر!

 «الدولة» تؤجّر مساكن للمواطنين.. و«الخلاص» كل شهر!

وزارة السكن أنهت التحضيرات لصيغة سكنية جديدة تعتمد على التأجير فقط

 المساكن غير قابلة للتمليك وبأسعار في متناول متوسطي الدخل

تحضّر الحكومة لإطلاق صيغة سكنية جديدة تحت اسم PPP، والتي يمكن الحصول عليها عن طريق الإيجار فقط من دون التّمليك، وذلك عبر موثّق، حيث تكون عبارة عن عمارات مشيّدة بالشّراكة ما بين القطاعين العمومي والخاص.

وتأتي هذه الصيغة التي من المرتقب أن تحمل اسم PPP، والتي لا تزال قيد الدراسة في انتظار الإفراج عنها في المستقبل القريب، لوضع حدّ لفوضى العقار، خاصّة ما يتعلّق منه بقضية الإيجار التي تحوّلت إلى «بزنسة» من طرف المرقين العقاريين الخواص، وذلك من خلال تكفّلها بالقضية عبر تكليف مؤسسات عمومية مختصّة في مجال المقاولاتية مع نظيرتها من القطاع الخاص، ممثّلة في مرقين عقاريين، بإنجاز عمارات بعدد طوابق متفاوتة تكون تحت سيطرة الدولة، أي وزارة السكن والعمران والمدينة، قصد التحكّم في أسعار الإيجار.

وأكّدت مراجع “النهار” التي تترأّس المشروع وتشرف على أعمال اللجنة التي انطلقت رسميا في الدراسة، بأنّ سعر الإيجار سيكون جدّ مدروس، حيث قالت «ما هو مؤكّد لحدّ الساعة، أنّ السعر لن يتجاوز عتبة الثلاثين ألف دينار، أي ثلاثة ملايين سنتيم، كما أنّه سيكون منخفضا بكثير عن هذا السقف». أما فيما يتعلّق بإمكانية تمليك هذه الصيغة السكنية، فردّت مصادرنا على هامش مراسم تسليم جائزة رئيس الجمهورية لأحسن مهندس معماري، أمس، في قصر الثقافة «مفدي زكريا»، بأنّ ذلك يبقى مستحيلا، وأنّ السكن يكون مخصّصا للإيجار بغض النّظر عن المدّة، وأنّه في حال تخلّي الشّخص المستأجر للشقّة سيتمّ تأجيرها لآخر، مشيرا إلى أنّ هذا النوع من المشاريع معمول به في الدول الأوروبية على غرار فرنسا، من أجل التقليص من حدّة أزمة السكن، مؤكّدا أنّ هذا النّوع من المشاريع سيتدعّم بتجهيزات عمومية، وسيمكِّن ما لا يقلّ عن سبعة آلاف مرقٍ عقاري من المشاركة في إنجاز المساكن.

وكانت الوزارة الوصية قد استشارت مجمّع «كوسيدار»، من أجل المشاركة في إنجاز هذا النّوع من المشاريع الذي يستفيد منه وبموجبه كافّة الأطراف المشاركة في الإنجاز من عائدات مالية، عبر سعر إيجار محدّد من طرف الدولة.

*****************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (4)

  • وهراني

    راكم متأخرين في هده العملية. شوفتها في دولة اروبية من كانت في عمر 23 سنة اما اليوم راها في عمري56 سنة والمشروع الجزائري مزال مانطلق.

  • كلمة حق

    ياودي كملو واش راه عندكم. منبعد هدرو على سيغ اخرى

  • bendjedi hamid

    salam,
    c’est la meilleure solution comme il est fait par tout les pays du monde

  • عبد الرحمان

    لن تتجازو 30 ألف (3 ملاين) ؟؟؟ راكم تحكو من نيتكم
    الناس راهي تستنا في سعر أقل من 5000 دينار … ياك راكم تقولو تع الدولة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة