الدولة ستواصل سياستها الاجتماعية للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين

الدولة ستواصل سياستها الاجتماعية للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين

أكد رئيس الدولة،عبد القادر بن صالح،أن الدولة وفي إطار سياستها الاجتماعية ستواصل بذل الجهود اللازمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.

خاصة أصحاب الدخل الضعيف، مع ضرورة العمل على إنجاح الدخول المدرسي المقبل لسنة 2019 / 2020 وضمان التمدرس لكل الأطفال.

واستعرض رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، مع نور الدين بدوي، الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

حيث شدد رئيس الدولة على مواصلة الجهود لتقليص عجز الخزينة والحفاظ على التوازنات المالية. واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تراجع احتياطي الصرف.

في المقابل، ذكر بن صالح أن الدولة في إطار سياستها الاجتماعية ستواصل بذل الجهود اللازمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.

خاصة أصحاب الدخل الضعيف.

كما وجّه بن صالح تعليمات صارمة للحكومة، بأن تولي عناية خاصة لإنجاح انطلاق الموسم الدراسي 2019 /2020،

خاصة في المناطق الريفية والمعزولة في الهضاب العليا وجنوب البلاد.

وكذا ضرورة ضمان التكفل بالمقاعد البيداغوجية لكل الأطفال في سن التمدرس، ووسائل نقلهم وتهيئة المطاعم المدرسية.

لضمان انطلاقة ناجحة للدخول الاجتماعي.

وحسب بيان رئاسة الجمهورية، فقد أبلغ الوزير الأول نور الدين بدوي، رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح.

بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص الشركات الخاصة المعنية بتدابير تحفظية، التي تنتمي إلى أشخاص محل متابعات قضائية.

لاسيما تعيين متصرفين إداريين على مستوى هذه الشركات،حيث أمربن صالح بضرورة إعطاء الأهمية لوضعية عمال الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية.

بناءً على قرارات العدالة، والمحافظة على وسائل الإنتاج وعلى مناصب العمل.

كما قدم الوزير الأول عرضا حول الأرصدة المالية للخزينة العامة، خلال السداسي الأول، والتحضيرات الجارية حول قانون المالية لسنة 2020.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=690574

التعليقات (1)

  • أنا

    لا نريد كلاماً سي الرايس، نريد أفعالاً، القدرة الشرائية راهي في الحضيض و يجب زيادة أجور العمال الكادحين.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة