الرئاسيات، المصالحة، السكن، الجماعات المحلية ومراقبة النفقات ضمن الأولويات

  • سيقدم الوزير الأول أحمد أويحيى، بموجب التعديلات الدستورية الجديدة، مخطط عمل فريقه الوزاري إلى غاية أفريل من سنة 2009، في إطار تطبيق وتجسيد برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. ويعطي مخطط العمل الذي سيقدم أمام مجلس الوزراء ثم أمام البرلمان، أهمية قصوى لكيفية مراقبة تسيير النفقات العمومية ومحاربة الفساد والتهرب الضريبي والجبائي. كما ستضع الحكومة مواصلة تطبيق ميثاق السلم والمصالحة وإجراء رئاسيات في أحسن الظروف من الأولويات، وحظيت قطاعات النقل والسكن والترقية العقارية والجماعات المحلية هي الأخرى بأهمية بالغة أيضا من خلال البرامج التي سيشرع في تطبيقها ابتداء من السنة المقبلة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة