«الرئيس أنقذ 4 مزارع في العاصمة كانت ستحول إلى مساكن عدل وLPA»

«الرئيس أنقذ 4 مزارع في العاصمة كانت ستحول إلى مساكن عدل وLPA»

قال إن عشرات الملفات تم تحويلها إلى وزيري العدل والداخلية للنظر فيها.. عليوي:

 هكتارات من الأراضي بالرغاية والرويبة وعين طاية وبرج الكيفان كانت ستتحول إلى «بيطون»

كشف الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، محمد عليوي، بأن الرئيس قد تدخل شخصيا وأعطى تعليمات لكل من وزيري الداخلية والعدل من أجل إلغاء قرارات تحويل أربع مزارع في الجزائر العاصمة إلى عقارات تحتضن مشاريع مساكن البيع بالإيجار “عدل” ومساكن الترقوي المدعّم كان قد تم تحويلها في وقت سابق من طرف والي الجزائر العاصمة ومديرية أملاك الدولة إلى مساحات لمشاريع سكنية.

وقال عليوي في اتصال، أمس، مع «النهار»، إنه رفع شخصيا تقارير عن تحويل أربع مزارع نمودجية مساحاتها تقدر بعشرات الهكتارات في كل من الرغاية والرويبة وعين طاية وبرج الكيفان، إلى مساحات لإقامة مشاريع «عدل» ومساكن الترقوي العمومي بقرارات من مصالح الولاية.

وأكد ذات المتحدث، بأنه وبعد تعليمات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، تم التنسيق بين مصالح وزارة العدل، وبإشراف من وزير العدل حافظ الأختام، طيب لوح، ووزير الداخلية والجماعات العمرانية، نور الدين بدوي، للنظر في هذه الملفات والفصل فيها.

وأضاف المتحدث، بأن وزير الداخلية قد كلف الولاة المنتدبين برفع تقارير عن وضعية الأراضي التي تم تحويلها لأراضٍ من أجل بناء مساكن، مشيرا إلى أن التقارير قد أكدت بأن هذه الأراضي عبارة عن مزارع مستغلة، وهي أراضٍ خصبة مئة من المئة، أين تم اتخاذ قرارات بإلغاء تصنيفها كعقارات لإقامة المشاريع السكنية، أول أمس الإثنين، وبصفة نهائية.

مؤكدا بأن هذه الملفات كانت متابعة من قبل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، ووزير العدل حافظ الأختام، طيب لوح، ووزير الداخلية، نور الدين بدوي، كما أنّ الفلاحين تلقوا قرارات بإلغاء تحويلها، أول أمس.

وأضاف عليوي بأنه ومن اليوم فصاعدا، لن يتم المساس بأي أرض فلاحية على مستوى الجزائر العاصمة أو على مستوى باقي الولايات، مؤكدا بأن ملفات العديد من المزارع والمستثمرات الفلاحية والأراضي قد تم تحويلها إلى وزيري الداخلية والعدل من أجل الفصل فيها وإلغاء قرارات تحويلها لبناء مساكن.


التعليقات (1)

  • Mohamed

    و هل سينقذ الرئيس مكتتبي عدل العاصمة الذين تم توجيههم إلى بوينان و خميس الخشنة و الشعيبة و الخروبة ببوزقزة?? و تم نفيهم عن سكناتهم الحالية و عن مقرات عملهم!! المخير فيهم سيقطع 100 كيلومتر يوميا للذهاب للعمل. أنقذنا يا رئيس كما أنقذت الأراضي الفلاحية. و إلا سيكون حالنا مثل حال أراضي بوعينان و عمروصة التي لم تنقذها و تحولت من أراضي زراعية خصبة إلى بيطون.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة