إعــــلانات

الرئيس التونسي: “بلادنا في حالة حرب.. ويجب تضافر كل الجهود”

الرئيس التونسي: “بلادنا في حالة حرب.. ويجب تضافر كل الجهود”
الرئيس التونسي قيس السعيد

عقد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أمس إجتماعا طارئا مع قيادات عسكرية وأمنية، بقصر قرطاج. للنظر في الوضع الصحي الذي تعيشه البلاد.

وأشارت الرئاسة التونسية في بيان لها، إلى أن الإجتماع خُصص للنظر في الوضع الصحي الذي تعيشه تونس. وأسباب التفشي السريع لجائحة كورونا. فضلا عن الإجراءات التي يجب اتخاذها بعد أن أثبتت الأرقام عدم نجاعة التدابير الاحترازية المعتمدة في الأشهر الأخيرة. والتي لم تؤد لتحسن الأوضاع بل تسببت في انتشار العدوى وارتفاع عدد الوفيات.

من جانبه، حثّ الرئيس التونسي قيس سعيد على التفكير مع كل المؤسسات المعنية في الدولة حول تصور جديد لمواجهة هذا الوضع. مؤكدا أن “المسؤولية الوطنية لا تقوم على الحسابات السياسية أو التنافس أو المبارزة. بل ترتكز على توحيد الجهود والإجراءات التي يتعين إتخاذها في الفترة القادمة. وأن هذا الاجتماع الطارئ لا ينافس أي جهة أخرى بل اقتضته المسؤولية الوطنية التي يجب أن تعلو على كافة الاعتبارات السياسية أو الحزبية الضيقة.
وتابع الرئيس التونسي يقول: “بلادنا في حالة حرب. وهو ما يستدعي تضافر كل الجهود وتشريك أصحاب النوايا الصادقة”.

إعــــلانات
إعــــلانات