الرئيس الصحراوي يحمل المغرب مسؤولية “الانزلاقات” المحتملة في المنطقة

حمل الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز  المغرب مسؤولية “أي انزلاقات” محتملة بالمنطقة و طالبها بمفاوضات “عاجلة وعادلة” حسب ما أوردته اليوم الجمعة وكالة الأنباء الصحراوية.
وقال الرئيس الصحراوي في رسالة وجهها الى ملك المغرب محمد السادس عشية الذكرى ال62 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان: “عمدت إلى تبني سياسة قديمة في الهروب الى الأمام و خطاب مغالط ساهم و يساهم ما لم نتحمل مسؤولياتنا امام التاريخ في انتاج أسباب انزلاقات جديدة قد تكون أكثر كارثية للجميع”.

وحمل في هذا الصدد بعض الدوائر المتنفذة مسؤولية “تأجيج نار الاحقاد ومشاعر النعرات الشوفينية و الاستقواء بفئات من المدنيين المغاربة ضد المدنيين الصحراويين و تأليبهم عليهم و تشجيعهم لارتكاب الجرائم البشعة بحقهم و حق حرماتهم و ممتالكاتهم بغرض اشعال نار فتنة أغلب مفرداتها مستعارة للاسف الشديد بشكل حرفي و ربما أخطر من قاموس الابارتيد خلال حقبة الفصل العنصري المقيتة في جنوب افريقيا”.
وبمقابل ذلك جدد الرئيس عبد العزيز “الاستعداد للتفاوض العادل” قائلا : “إن الفرصة ما زالت ماثلة أمامكم للتبصر في ما آلت إليه و قد تؤول إليه الأمور
إذا ما استمرت الحكومة المغربية في عدم إيفائها بالتزام التسوية الدولية على أساس استفتاء تقرير المصير المتفق عليه بين طرفي النزاع بعيدا عن أي شكل من أشكال الضغط”.
كما ذكر الرئيس الصحراوي الملك محمد السادس بمواقف الراحل الحسن الثاني  ونبهه الى “آثار التراجع عنها وعصيانها” منها على الخصوص رده على المبعوث الشخصي الأسبق للأمين العام الأممي السيد جيمس بيكر في أفريل 1997  بعبارة “لا أريد إلا استفتاء تقرير المصير”.
وأشار الرئيس عبد العزيز إلى أن الملك الحسن الثاني من خلال رده وب”استشرافه المعروف يعلن حتمية الفشل المسبق لكل تصور لتسوية النزاع خارج إطار استفتاء تقرير المصير”.
كما دعا الرئيس الصحراوي ملك المغرب الى “استخلاص العبر من سلسلة الاحداث المأساوية” و بالتالي اتخاذ “القرار المطلبوب” بالعودة الى “التسوية السلمية العادلة”.
ونصحه ب”تفويت الفرصة على بعض الدوائر التي تدفع في اتجاه معاكس للمصلحة الحقيقية للمغرب الى مزيد من الانزلاقات و خلق وضع من المواجهة و التصعيد الذي لا تحمد عقباه بالنسبة للجميع”.
 وفي ذات السياق دعا عبد العزيز العاهل المغربي إلى “تحمل مسؤوليته وقطع الطريق على روائح الحقد الشوفيني المنبعثة من كل أطراف خارطة الاقليم وداخل المغرب ضد كل من هو صحراوي”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة