الرئيس الموريتاني المنتخب يؤكد العلاقات الجيدة بين بلده و الجزائر

أكد الرئيس الموريتاني المنتخب السيد محمد ولد عبد العزيز مساء أمس الثلاثاء “العلاقات الجيدة” القائمة بين بلده و الجزائر معبرا عن امله في أن تتحسن نحو الافضل.

ففي حوار خاص أذيع مساء أمس الثلاثاء على أمواج الاذاعة الوطنية (القناة الثالثة)  أبدى الرئيس الموريتاني الجديد ارادته في السهر على تطوير هذه “العلاقات الجيدة” لتشمل كل المجالات و توسيع التبادلات التجارية بين الشعبين الشقيقين.

كما أعرب السيد ولد عبد العزيز عن ارادته أيضا في فتح الحدود أكثر بين البلدين للتقريب بين الشعبين معبرا أيضا عن ارادته في زيارة الجزائر.

و فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية التي فاز بها خلال الدور الأول بنسبة تفوق 52 بالمئة  عبر الرئيس الموريتاني عن “افتخاره” بهذا الحدث الذي يشكل أيضا “أمل بالنسبة للشعب الموريتاني”  في التغيير.

و عليه  فقد أكد الرئيس الموريتاني الجديد أن الشعب الموريتاني انتخب من أجل “التغيير”.

كما أردف يقول أن “هذا التغيير سيكون بناء و سيتم في هدوء” مضيفا أن انتخابه على رأس الدولة يسمح “بالمضي الى الامام نحو التنمية أين سيلعب كل موريتاني دورا”.

من جهة أخرى  أوضح الرئيس الموريتاني أنه سيعمل بصفته رئيسا لكل الموريتانيين على أن يستفيد كل الشعب “من مورادنا بكل شفافية لأننا بلد غني و يكفي فقط أن نعمل” حسب قوله.

و فيما يخص الارهاب  أكد الرئيس الموريتاني ارادته في العمل مع بلدان المنطقة للقضاء على هذه الظاهرة العابرة للأوطان و البحث عن أسبابها بهدف تقديم اقتراحات معا، كما أضاف السيد ولد عبد العزيز يقول أن الارهاب يتغذى من البؤس و التخلف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة