الرئيس النيجيري يعلن عن “اختطاف الكنديين ” من طرف مجموعات ارهابية

الرئيس النيجيري يعلن عن “اختطاف الكنديين ” من طرف مجموعات ارهابية

أعلن رئيس النيجر ممادو تانجا اليوم أن “مجموعات إرهابية” تحتجز الدبلوماسيين الكنديين اللذين فقدا في النيجر منذ شهر في إشارة إلى حركات الطوارق المتمردة في شمال النيجر

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس النيجيري صراحة عن اختفاء الدبلوماسيين الدوليين روبرت فولر ولوي غواي.

وقال تانجا خلال حفل تلقي التهاني من السلك الدبلوماسي “نتذكر المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة في النيجر ومساعده وعائلتيهما اللتين بقيتا بدون أخبار عنهما ونتمنى أن يفرج عنهما سريعا، وكافة التحريات التي قمنا بها تفيد أن مجموعات إرهابية تحتجزهما“.

واختفى الرجلان مع سائقهما منذ رحلة قاما بها في 14 ديسمبر إلى منجم ذهب مهجور تابع لشركة سيمافو الكندية في سميرا غرب نيامي. وعثر على سيارتهما على بعد نحو عشرة كيلومترات غرب نيامي ومحركها يعمل وأبوابها مفتوحة.

وبعد يومين من اختفائهما تبنت مجموعة متمردة من الطوارق هي جبهة قوات الانتفاضة خطفهما في مرحلة أولى على موقعها على الانترنت لكن رئيسها محمد اوتشيكي كريسكا نفى ذلك بشكل قاطع بعد ساعات قليلة. من جهتها نفت حركة النيجيريين من اجل العدالة (طوارق نيجيريون) على الفور أي مسؤولية لها في اختفاء الدبلوماسيين.

وأعلنت السلطات الكندية الأسبوع الماضي أنها لم تتلق أي طلب فدية. وأعرب وزير الخارجية الكندي لورانس كانون “عن قلقه الشديد” مؤكدا أن بلاده تلجا إلى كافة الوسائل “لتحديد ما جرى“.

وأكد أن لكندا “موظفون على الأرض” يعملون بتنسيق وثيق مع بلدان المنطقة وانه تباحث مرتين مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في هذا الشأن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة