الرئيس بوتفليقة يدعو الهيئات الوطنية الى التفتح على محيطها الوطني

الرئيس بوتفليقة يدعو الهيئات الوطنية الى التفتح على محيطها الوطني

دعا رئيس الجمهورية

السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم السبت بالجزائر العاصمة الهيئات الوطنية على رأسها المجلس الدستوري الى التفتح على محيطها الوطني.

و في كلمة القاها لدى افتتاح ندوة علمية بالمجلس الدستوري بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسه شجع رئيس الجمهورية هذه الهيئة على نشر الثقافة القانونية داعيا اياها و جميع الهيئات الوطنية الاخرى إلى “التفتح أكثر على محيطها الوطني بالتواصل مع  الجامعات و مراكز البحث وفتح الأبواب أمام الباحثين و رجال القانون والطلبة”.

و اوضح ان ذلك سيسمح للإطلاع على ما تقوم به الهيئات و كذا “الاستفادة من الرصيد الفقهي الذي يزخر به المجلس الدستوري تعميما للثقافة الدستورية و نشرا لقيم المواطنة”.

و بهذه المناسبة ثمن الرئيس بوتفليقة “ما يقوم به المجلس الدستوري من نشاط في إقامة علاقات تبادل وتعاون وطيدة مع غيره من المحاكم و المجالس الدستورية وكذا المنظمات و الفضاءات الإقليمية والدولية المختصة” داعيا إلى “توسيع وتدعيم هذه العلاقات بما يساعد على مواكبة تطور الرقابة الدستورية في العالم والاستفادة منها”.

و اعتبر رئيس الجمهورية من جهة اخرى ان “الرقابة الدستورية ثقافة شأنها شأن الديمقراطية تحتاج إلى زمن طويل من الخبرة و الممارسة لتغدو جزءا طبيعيا لا يتجزأ من ثقافتنا اليومية و واقعنا السياسي”.

و خلص بأن “الطريق إلى الديمقراطية و دولة القانون طويل و شائك يتطلب الكثير من الحكمة والصبر و العمل المتواصل بل يقتضي الكثير من الجهد والتضحية” مضيفا ان “ما تحقق لدى الآخرين عبر أجيال متعاقبة لا يمكن بالطبع اختزاله و بلوغه في مدة وجيزة”.  

 



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة