الرئيس بوتفليقة يدعو نظيره المالي لضم الجهود في محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود

الرئيس بوتفليقة يدعو نظيره المالي لضم الجهود في محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود

أشاد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بعلاقات الصداقة والتضامن وحسن الجوار التي جمعت البلدين على الدوام.

جاء هذا في برقية تهنئة الى نظيره المالي  إبراهيم بوبكر كايتا.

أين دعا الرئيس بوتفليقة نظيره المالي، لضم الجهود ضد الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة  للحدود اللذين يقوضا استقرار وأمن منطقتنا وبلدينا.

و بمناسبة الذكرى 58 لإعلان قيام جمهورية مالي قال الرئيس بوتفليقة ، إنّ الإحتفال يوم 22 سبتمبر 2018 بالذكرى الثامنة والخمسين لإعلان قيام جمهورية مالي.

وأضاف رئيس الدولة، إنها سانحة طيبة أغتنمها لأتوجه إليكم باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي بتهانينا الحارة وأطيب تمنياتي لكم

بموفور الصحة والهناء وبالرقي و الإزدهار للشعب المالي الشقيق.

و أضاف رئيس الجمهورية، واغتنم هذه المناسبة السعيدة لأشيد بجودة علاقات الصداقة والتضامن وحسن الجوار التي جمعت بلدينا الشقيقين على الدوام.

وأؤكد لكم تمام عزمي على تمتين علاقاتنا الثنائية والإستمرار معكم في تعميق تشاورنا حول ما هو محل اهتمامهما المشترك من المسائل الإقليمية والدولية خدمة لمصلحة  شعبينا الشقيقين.

وجاء في نص الرسالة” فخامة الرئيس وأخي العزيز وقد أقبل الشعب المالي مؤخرا على تجديد ثقته فيكم لاستكمال مهمتكم النبيلة على رأس مالي”.

وأضاف الرئيس بوتفليقة، أؤكد لكم تهاني الخالصة وأنوه بالحوار البناء والمعتبر الذي جمع حكومتينا على الدوام حول المسائل المتعلقة بالسلم والأمن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة