الرئيس بوتفليقة يكذّب الإشاعات ويستقبل ضيوف الجزائر

الرئيس بوتفليقة يكذّب الإشاعات ويستقبل ضيوف الجزائر

من المنتظر أن يستقبل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء القادم، وزير الخارجية الإسباني «خوسيه مانويل مارجايو»، ويوم الأحد المقبل رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية «حسن روحاني»، وذلك بعدما استعاد عافيته بعد إصابته بالتهاب حاد بالشعب الهوائية، مما تسبب مؤخرا في تأجيل زيارة رئيسة الوزراء الألمانية «أنجيلا ميركل» إلى الجزائر إلى إشعار آخر. وستكون عودة الرئيس بوتفليقة الذي يتواجد في صحة جيدة إلى استئناف نشاطاته الرئاسية واستقباله لضيوف الجزائر عكس الإشاعات التي تروّج لها وسائل إعلام مغربية للاصطياد في المياه العكرة. وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيتحادث مع الرئيس الإيراني حول العديد من القضايا المشتركة بين البلدين، وأهم القضايا المتنازع عليها بين إيران وعدد من البلدان العربية، والتي من بينها القضية اليمنية والحرب في سوريا، حيث من المنتظر أن تقود الجزائر الوساطة وإقناع جميع الأطراف العودة إلى المفاوضات لإيجاد حل سلمي لجميع القضايا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة