الرئيس تبون: الباب مفتوح للأدمغة الجزائرية المتواجدة في الخارج دائمًا

الرئيس تبون: الباب مفتوح للأدمغة الجزائرية المتواجدة في الخارج دائمًا

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنّ باب العودة مفتوح دائما لأبناء الجزائر في المهجر من باحثين ومفكرين ومستثمرين.

وهذا خلال الندوة التي جمعت الرئيس اليوم الأربعاء مع مدراء وصحفيين من القنوات والوسائل الإعلامية الوطنية الخاصة والعمومية.

قال الرئيس: “هذا أمر واضح سبق وأن قلت هذا، كل من يريد خدمة بلده من أبناءنا في الخارج مرحبا به”.

مواصلًا: “إتصلت بالعديد من الباحثين الجزائريين في الخارج ونسعى إرسال الطلبة الجزائريين للتتلمذ على أيدي باحثينا في الخارج كمثال”.

موضحًا: “قد يكون عميد جامعة أو مدير لمؤسسة ما، مزدوج الجنسية المهم عدم المساس بأمن الدولة، لذا لسنا ضد عودة أولادنا لكن القائمة ستتقلص ضمن هذا الضابط”.

معقبًل: “لأننا نعلم أنّه في كل الأفراح والمحافل، الجزائريين في الخارج يساندونا بلدهم، مثل ما حدث عند تتويج المنتخب بكأس إفريقيا، والأفراح التي إنتشرت في الشوارع الفرنسية”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=761205

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة