إعــــلانات

الرئيس تبون: حينما قلنا أن “طرابلس خط أحمر” كنا نقصد جيدا ما نقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر

الرئيس تبون: حينما قلنا أن “طرابلس خط أحمر” كنا نقصد جيدا ما نقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، رفض الجزائر  أن تكون طرابلس أو عاصمة عربية وشمال إفريقية محتلة من طرف المرتزقة، مؤكدا بأن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس.

وأضاف ذات المتحدث في  مقابلة صحفية مع قناة الجزيرة، أن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة او اخرى لمنع سقوط طرابلس، معتبرا بأن موقفها واضح اتجاه القضية الليبية، ومؤكدا بأن بأنه عندما قالت الجزائر بأن طرابلس “خط أحمر” فلقد كانت تقصد جيدا ما تقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر.

كما ذكر الرئيس تبون، بموقف الجزائر المطالب في مؤتمر برلين  بإجراء انتخابات عامة في ليبيا تحت إشراف الأمم المتحدة، وحتى ان الأشقاء الليبيين طلبوا أن تتم المصالحة الليبية في الجزائر، وهو الأمر الذي أكده  حكومة الوحدة الوطنية الليبية في زيارته الأخيرة هنا

كما اعتبر رئيس الجمهورية إهتزاز  استقرار ليبيا، كانت له تداعيات على الوضع في المالي ودول الساحل، حيث كانت هناك قوافل محملة بالأسلحة الثقيلة والخفيفة تم رصدها  بالأقمار الصناعية متجهة إلى منطقة الساحل ولم يتم منعها وإيقافها، وهذا الأمر حسب الرئيس تبون، يهدف إلى تطويق الجزائر لتسهيل اختراقها.