الرئيس في حيرة من أمره

الرئيس في حيرة من أمره

تلقى رئيس الجمهورية مؤخرا عدة دعوات من رفاق السلاح، كبار المجاهدين في منطقة قسنطينة، لحضور الاحتفالات المخلدة للهجوم على الشمال القسنطيني. كما تلقى نفس الدعوة من زعماء الثورة في منطقة بجاية لحضور الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام. والأكيد أن رئيس الجمهورية لن يستطيع تلبية الدعوتين في نفس الوقت. والأرجح أن يقاطعهما ويحتفل بيوم المجاهد في قصر المرادية مع الأسرة الثورية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة