الرائد يريد التأكيد والعميد يبحث عن نفس جديد

الرائد يريد التأكيد والعميد يبحث عن نفس جديد

يستضيف رائد القبة، ظهر اليوم، مولودية الجزائر بملعب بن حداد لحساب الجولة التاسعة عشر من بطولة القسم الوطني الأول في داربي

 

 يكتسي أهمية بالغة لكلا الفريقين، فأصحاب الأرض الذين عادوا بفوز ثمين من سعيدة في الجولة السابقة يريدون التأكيد ضد الجار العميد وتعزيز رصيد الفريق بثلاث نقاط إضافية من شأنها مساعدته على الابتعاد من منطقة الخطر، سيما وأن اللقاء سيلعب في ملعب بن حداد وأمام الجمهور القبي وهي عوامل قد تساعد رفقاء بسعيد على تحقييق الفوز والاستثمار في المشاكل التي يعشها مولودية الجزائر هذه الأيام. وسيتعمد المدرب الفرنسي كريستيان دالجي على تبني نفس الخطة التي طبقها في لقاء مولودية سعيدة بإقحام ثلاثة مهاجمين والتي كانت قد أعطت ثمارها وعودة المهاجم يحي شريف قد تعطي نفسا جديدا للقاطرة الأمامية للرائد.لكن في المقابل سيغيب المدافع جرادي الذي رفض المشاركة في اللقاءات الرسمية إلى غاية تسوية مستحقاته المالية كما سيغيب حنيدر بداعي العقوبة.

وكانت لجنة الخبراء التي استنجدت بها اداراة القبة قد حددت طاقة استيعاب ملعب بن حداد بـ10125 متفرج وهو ماجعل الرابطة تعين هذا الملعب لاحتضان الداربي.

نقص المنافسة والمشاكل الداخلية هاجسا ألان ميشال

سيعود رفقاء باجي اليوم إلى جو المنافسة الرسمية في المواجهة المحلية ضد رائد القبة، ورغم أن التحضيرات المكثفة التي أجراها الفريق طيلة الأسبوع إلا أن المدرب، ألان ميشال، اعترف أن فريقه سيعود للبطولة في ظروف جد صعبة بعدما قضى شهرين دون منافسة معلقا على ذلك أن الفريق سيبدأ موسم كروي جديد وهو مايجعله أمام عائق نقص المنافسة ناهيك عن المشاكل الداخلية التي يعيشها النادي والتي لم يخف المدرب الفرنسي قلقه من مغبة تأثر لاعبيه بهذه المشاكل.

إقحام أربعة مهاجمين وبوڤش وحجاج خارج التعداد

اعتبر المدرب ألان ميشال أن العودة إلى المنافسة بانتصار جد مهم بالنسبة للعميد خاصة وأن الفريق بحاجة على حد تعبيره إلى انتصار قصد عودة الهدوء الاستقرار إلى الفريق .وأكد المشرف الأول على العارضة الفنية للعميد أنه يحدث تغييرات عديدة على التشكيلة باعتبار أن الوقت غير مناسب لإقحام العناصر التي التحقت بالفريق في الميركاتو وأشار أنه سيحافظ على نفس تركيبة الدفاع لكن في الوسط سيختار بين الثلاثي قودري وداود وبن طوشة في منصب وسط الميدان الدفاعي، أما على مستوى الهجوم فسيكون الاختيار بين ستة مهاجمين من أجل اربعة مناصب بعد العودة القوية التي سجلها الثنائي ياصف ويونس، إضافة إلى الإمكانيات الكبيرة التي أظهرها الشبان على غرار عمرون وبلخير، ولن يكو ن المهاجم بوقش ضمن حسابات المدرب ألان ميشال باعتبار أنه عاد مؤخرا لأجواء التدريبات شانه في ذلك شأن اللاعب حجاج الذي يعاني من التهاب اللوزتين.

وفي سياق آخر أكد التقني الفرنسي أنه لايفكر إطلاقا في الاستقالة من العارضة الفنية للمولودية، مضيفا في الوقت نفسه أنه قرر البقاء محايدا عم يحدث في الإدارة من صدامات وصراعات بين الرئيس عمروس وأعضاء مكتبه المعارضين لبقائه، وقال إن علاقته حسنة مع جميع الأعضاء داعيا جميع الأطراف إلى ضرورة تسوية جميع الخلافات من أجل مصلحة الفريق.

عادل.ز

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة