الرائد ينتفض في سعيدة وداجي ينقذ رأسه

دخل رائد القبة مرحلة العودة بقوة حيث عاد، أمس، بفوز ثمين من سعيدة بنتيجة 0- 2 ظهر فيها

أصحاب الزي الأخضر والأبيض بوجه قوي، وفرض سيطرة مطلقة على أغلب فترات اللقاء وهو ما تجسد بتسجيل هدف التقدم بداية من الدقيقة 32 عن طريق بولكباش الذي التحق بالرائد في الميركاتو، حيث استغل كرة مرتدة من الدفاع ليباغت الحارس السعيدي، ولم يكن رد فعل النادي المحلي قويا حيث كانت جل المحاولات فاشلة وطغى اللعب العشوائي ولم يسجل الفريق السعيدي سوى فرصة واحدة خطيرة في الدقيقة 29 عن طريق صحراوي الذي حاول القذف من على بعد 20 متر لكن كرته جانبت الإطار. وفي الشوط الثاني لم تتغير مجريات اللقاء حيث ظل الزوار يسيطرون والمولودية تتفنن في تضييع الكرات واللعب بطريقة عشوائية، وهو ماسمح لأشبال المدرب الفرنسي دالجي من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 64 عن طريق خلاف الذي عقد أكثر مأمورية السعيديين وتوترت أعصابهم أكثر مع مرور الوقت ولم يتمكنوا من العودة في النتيجة أمام تنظيم محكم وعروض فنية جميلة قدمها لاعبو رائد القبة في هذه الخرجة.

وقد خرج الجمهور السعيدي في قمة الغضب على اللاعبين ووجهوا انتقادات لاذعة للفريق وللطاقم الفني الذي برر الأداء الهزيل لعناصه بسبب البقاء دون منافسة لفترة طويلة.

أما رائد القبة فقد عاد إلى العاصمة بفوز ثمين سمح له بتعزيز رصيبده بثلاث نقاط ثمينة تبعده عن مؤخرة الترتيب وانقذت بذلك رأس المدرب دالجي الذي كان أمام آخر فرصة له.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة