الرابطة المحترفة تمنع 27 فريقا من الاستقدامات

الرابطة المحترفة تمنع 27 فريقا من الاستقدامات

طلبت اجتماعا عاجلا مع مسؤولي الأندية الـ32 الأحد المقبل

علمت «النهار» من مصادر موثوقة أن لجنة النزاعات التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم وجهت الدعوة لجميع الأندية المحترفة بقسميها الأول والثاني.

لحضور اجتماع طارئ هذا الأحد بمركز سيدي موسى بالجزائر العاصمة، لإعلامهم بحجم ديونهم العالقة على مستوى اللجنة، بعد شكاوى اللاعبين والمدربين.

وحسب ذات المصادر، فإن 27 ناديا من أصل 32 ينتمون إلى الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية، أصدرت اللجنة أحكاما ضدهم.

ولكنهم لم يسووا ديونهم العالقة لحد الآن، حيث ستكون الفرصة خلال هذا الإجتماع لشرح الإجراءات الصارمة الجديدة للاتحادية.

خصوصا منها إلزامية تسوية ديون كل شخص حكمت لجنة النزاعات لصالحه في مدة زمنية معينة، في حال عدم احترامها سيكون الفريق معرضا لعقوبات قاسية.

حتى في حال تسويته لهذه الديون بعد انقضاء المدة القانونية المحددة سابقا، وفق للوائح «الفيفا» الجديدة، والمتمثلة في الحرمان من التعاقدات الجديدة خلال فترة التحويلات الصيفية.

ثم الشتوية وبعدها المرور إلى الخطوة الموالية وهي سحب النقاط، وتصل إلى حد إنزال الفريق إلى الأقسام الدنيا.

وحسب ذات المصادر، فإن العمل بسقف المليار سنتيم كحد أدنى للديون الذي حددته الإتحادية الجزائرية لكرة القدم الموسم الماضي.

للسماح للأندية بالتعاقد مع لاعبين جدد، أصبح غير ساري المفعول، وفقا للوائح الجديدة لـ«الفيفا».

أين تبقى الأندية مطالبة بتسوية كل ديونها العالقة عن آخر سنتيم في أجل سيتم إعلامها به خلال الاجتماع المقرر هذا الأحد.

حتى يسمح لها بتأهيل لاعبيها الجدد خلال فترة التحويلات الشتوية، وهو ما من شأنه أن يؤزم الأوضاع أكثر في الكرة الجزائرية.

بالنظر إلى حجم الديون العالقة على معظم الأندية المحترفة، والأزمات المالية التي تعاني منها، في ظل افتقارها لموارد مالية بعيدا عن دعم السلطات المحلية.

حيث ينتظر أن تعيش كل الأندية صيفا ساخنا في حال التزام « الفاف» بتوجيهات «الفيفا»، وقد يهدد بنسبة كبيرة انطلاق الموسم الكروي المقبل 2019/ 2020.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة