الرابطة المحترفة في خبر كان؟

الرابطة المحترفة في خبر كان؟

في وقت كان ينتظر فيه المتتبعون والاختصاصيون إقدام الفاف على تحديد تاريخ للمصادقة على القوانين الأساسية للرابطة المحترفة إلا أن هذا الأمر لم يحدث

رغم أن أعضاء الجمعية العامة للرابطة كانوا قد طلبوا مرارا بضرورة إحداث تغييرات شاملة على دواليب تسيير هذه الهيئة الكروية التي تقوم كما هو معلوم بتسيير بطولتي القسمين الثاني والأول.  الكل يتذكر الجمعية العادية للرابطة الوطنية التي انعقدت في جوان الماضي والتي عرفت تدخلات مختلفة صبت كلها في منحى واحد وهو التعجيل بوضع قوانين أساسية تتماشى مع التغييرات التي تمس واقع أنديتنا الكروية مع الأخذ بعين الاعتبار كذلك المرسوم الوزاري 50/504 الذي سيطبق من طرف الفاف قبل نهاية السنة الجارية.
حتى أن الرئيس حميد حداج وفي تصريح رسمي لوسائل الإعلام كان قد أكد بأنه من الضروري دخول عالم الاحتراف سواء تعلق الأمر بأنديتنا الكروية أو هيئاتنا المسيرة، كما أن المكتب الفيدرالي كان قد أيّد الفكرة بل ذهب الى حد وضع هذه النقطة في جدول الأعمال للمناقشة. لكن ومع انطلاق الموسم الكروي سكت الجميع عن هذا الموضوع ولم يعد أحد من الاختصاصيين يجرؤ على إثارته كأن الملف طوي نهائيا.
 ويبدو من خلال بعض المصادر الموثوقة بأن أحد الشخصيات الفاعلة في الحقل الكروي تدخل لإرجاء هذا الموضوع الى وقت آخر بعد أن لجأ إليه الرئيس الحالي للرابطة الوطنية علي مالك الذي طلب منه التدخل وحمايته لأنه يعلم أن المصادقة على القوانين الأساسية للرابطة المحترفة يعني بالضرورة الذهاب الى جمعية عامة انتخابية التي ستشكل حتما نهاية مشوار علي مالك بالنظر للأخطاء الكثيرة التي ارتكبها منذ توليه رئاسة الرابطة الوطنية وعدم قدرته على تسيير شؤون هذه الهيئة الكروية، كما أن التعامل بمكيالين طغى على أغلب القرارات المتخذة، حتى أن الرئيس حداج كان قد أسرّ لبعض مقربيه بأنه مستاء من رئيس الرابطة والكيفية التي يعالج بها الملفات الثقيلة، معترفا بالمقابل بأنه عاجز حاليا عن اتخاذ أي قرار بشأن علي مالك بسبب بعض الصعوبات والعراقيل التي لم يرد الخوض فيها.


التعليقات (1)

  • ,n,,n

أخبار الجزائر

حديث الشبكة