الرابطة الوطنية تؤخر لقاء البليدة بـ 24 ساعة وعنابة ترفض اللعب

الرابطة الوطنية تؤخر لقاء البليدة بـ 24 ساعة وعنابة ترفض اللعب

رفض رئيس اتحاد عنابة، عيسى منادي

، الاستجابة لطلب الرابطة الوطنية أمسية أول أمس الثلاثاء بالتنقل إلى مقرها والامتثال أمام لجنة الطاعة والعقوبات التي قامت باستدعائه لسماع أقواله بشأن التصريحات التي أدلى بها في الأيام الفارطة بعد معاقبة فريقه بلقاء دون جمهور خاضه أمام اتحاد العاصمة، حيث اتهم يومها رئيس الرابطة الوطنية مشرارة بتعمد معاقبة الفريق خدمة للفريق الذي يلعب فيه زوج ابنته وهو مدافع “سوسطارة” زيدان، وهي التصريحات التي يتحملها مشرارة الذي طالب شخصيا باستدعاء منادي لمعرفة الدوافع التي أدت به إلى التكلم عنه بتلك الطريقة، وقد أكد الرئيس منادي لمقربيه أن منصبه كممثل للشعب في البرلمان يجعله يتحفظ من الامتثال أمام أي لجنة عقوبات، يضاف إلى ذلك أن تصريحاته لم تحمل أي مغالطة كون أن الجميع يعرف أن مشرارة هو صهر اللاعب زيدان الذي كان يلعب في صفوف فريقه اتحاد عنابة وقام بتسريحه مطلع الموسم الفارط للسماح له من الاستقرار في العاصمة بعد تزوجه من ابنة مشرارة، هذا الأخير الذي تدخل لتسريح اللاعب، ويفترض أن تكون لجنة العقوبات قد أصدرت أمس العقوبة التي ستسلطها على منادي والتي قد تبلغ 6 أشهر كاملة. على صعيد آخر، رفضت إدارة الفريق قرار الرابطة الوطنية الجديد بتأخير موعد إجراء لقاء البليدة إلى أمسية السبت على الساعة الثانية ونصف عصرا عوض يوم غد الجمعة على الساعة السادسة مساء، مبررة ذلك بأنها قامت بالحجز للاعبين في الرحلة الجوية لنهار اليوم المتوجهة نحو العاصمة ولا يمكن لها تغييرها إلى نهار الغد، كما أن تنقلها اليوم سيجعلها تبقى 3 أيام كاملة في العاصمة وهو أمر أوضحت أنه غير ممكن كونه سيكلف الفريق الكثير من المال، وقد أرسلت الإدارة أمس طلبا إلى الرابطة الوطنية توضح لها فيه رفضها القاطع للبرمجة الجديدة. وقد أضحى اتحاد عنابة مهددا بعدم استقدام أي لاعب في فترة التحويلات الشتوية نتيجة عدم توظيف الطاقم الفني للاعبي الأواسط إلا في 120 دقيقة مند بداية الموسم، في وقت أوضحت فيه “الفاف” أن كل فريق مطالب بإشراك لاعبي الأواسط قبل نهاية مرحلة الذهاب في مجموع 450 دقيقة وإلا فإنه سيحرم من الاستقدامات في “الميركاتو“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة