الرابطة الوطنية تعاقب ربيح بـ 4 لقاءات، وبوقرة بلقاء، وقاواوي لن يواجه العميد

قررت الرابطة الوطنية

 أمسية أول أمس الأحد معاقبة مهاجم إتحاد عنابة أبو بكر ربيح، بحرمانه من اللعب في 4 لقاءات كاملة، مع تغريمه بدفع مبلغ 20 ألف دينار بعد طرده في اللقاء الذي جمع فريقه الخميس الفارط أمام سريع المحمدية، في إطار الدور الربع النهائي من كأس الجمهورية، وقد أصدرت الرابطة الوطنية أيضا عقوبة تقضي بحرمان المهاجم فؤاد بوقرة من لعب لقاء واحد بسبب إحتجاجه على الحكم الذي أدار ذات اللقاء، وهو ما سيجعل هذا الأخير غير معني بخوض لقاء فريقه أمام مولودية الجزائر الخميس القادم، وهو اللقاء الذي تأكد غياب الحارس الدولي قاواوي عنه بسبب معاناته من إصابة على مستوى العضلات المقربة وهذا بعد إجراءه لكشوفات أمس بعد عودته إلى عنابة، حيث كان قد أصيب في لقاء المنتخب الوطني السبت الفارط أمام نظيره الرواندي بالعاصمة كيغالي، وكان قاواوي قد عاد إلى عنابة برفقة اللاعب الدولي الآخر في صفوف إتحاد عنابة، عادل معيزة، الذي يفترض أن يستأنف التدريبات اليوم مع الفريق بعد أن تغيب عنها البارحة. على صعيد أخر قرر الرئيس منادي مكافأة لاعبيه على الفوز الذي حققوه الخميس الفارط أمام سريع المحمدية والذي جعل الفريق يبلغ المربع الذهبي من كأس الجمهورية، بمنحهم علاوة تقدر بـ 10 ملايين سنتيم، حيث تقرر أن تضخها الإدارة في أرصدة اللاعبين اليوم أو غدا على أقصى تقدير، وهذا كطريقة منها لشكر اللاعبين على أدائهم أمام المحمدية وكذا تشجيعهم قبل لقاءهم المرتقب في البطولة أمام مولودية الجزائر الخميس القادم، وهو اللقاء الذي سيتعين فيه على زملاء مكحوت الفوز به بأي طريقة لتحسين وضعيتهم في الترتيب العام للبطولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة