الرابطة تضرب بقوة وتعاقب مومن وبريكي بـ7 مباريات كاملة

الرابطة تضرب بقوة وتعاقب مومن وبريكي بـ7 مباريات كاملة

أجلت لجنة

الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم الفصل في الملف الخاص بمباراة أولمبي الشلف أمام شبيبة القبائل، والتي توقفت في الدقيقة 78 من عمر اللقاء بسب أحداث الشغب التي حدثت في اللقاء، بعد رشق أرضية الميدان بالحجارة من قبل أنصار الأولمبي، ما جعل الشبيبة تغادر أرضية الميدان، إلى موعد لاحق إلى غاية استكمال المعلومات حيث أبقت هذا الملف مفتوحا، ونفس الأمر بالنسبة لمولودية العاصمة في مباراتها السابقة أمام اتحاد البليدة بعد رشق أرضية الميدان بالحجارة والقارورات، حيث تم إبقاء الملف هو الآخر مفتوحا لنفس الأسباب.  مقابل ذلك ضربت ذات اللجنة بقوة من خلال تسليط عقوبة قاسية على لاعب المولودية، سعيد علي مومن، ولاعب اتحاد الحراش سيد احمد بريكي، بمعاقبتهما بـ7 مباريات كاملة لكل واحد منهما مع غرامة مالية قدرها 3 ملايين سنتيم. في حين عوقب كل من وسط ميدان القبائل شريف عبد السلام، ومدافع سيد احمد خديس ولاعب جمعية الخروب داودي ولاعب مستغانم مهدي بوجناح ولاعب مولودية بجاية بن سالم، وكذا لاعب اتحاد بسكرة محمد بوعبدالي، وبوزارر من وداد بن طلحة، بلقاء واحد مع غرامة مالية قدرها مليون سنتيم بعد احتجاجهما على قرار الحكم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة