الركود الاقتصادي الأوروبي لم يؤثر بشكل كبيرعلى اقتصاد ماليزيا

الركود الاقتصادي الأوروبي لم يؤثر بشكل كبيرعلى اقتصاد ماليزيا

أفاد وزير المالية الماليزي أحمد حنظلة بأن الركود الاقتصادي الذي يجتاح قارة أوروبا حاليا قد أثر بشكل ضعيف على الاقتصاد الماليزي

وأرجع الوزير الماليزي ذلك الى أن مجموع التجارة بين بلاده والدول الأوروبية مثل البرتغال  واليونان وأيسلندا وإيرلندا وأسبانيا لم يعد كبيرا  بالإضافة إلى ذلك فإن ماليزيا وقبل وقوع الأزمة الاقتصادية العالمية كانت قد وضعت استراتيجيات لمواجهة الوضع.

 

وقال “حينما نتكلم عن الاقتصاد العالمي فإنه سيؤثر علينا اقتصاديا وتجاريا لكن تجارتنا مع دول أوروبا لم تعد كثيرة وكنا قبل وأثناء الأزمة الاقتصادية قد قمنا بتعزيز مكانة آسيان كمنطقة اقتصادية قوية” .

 

وأضاف حنظلة “كما قمنا بتعزيز التعاون مع الهند والشرق الأوسط مما يعني أن شركاءنا التجاريين قد ازدادوا عددا ونحن لم نعد نعتمد على منطقة واحدة فقط”..

 

واعتبر أن تنمية الاقتصاد العالمي في المستقبل ستنتقل إلى دول آسيا أمثال الصين والهند والشرق الأوسط بدلا عن الدول الأوروبية مشيرا الى أن ذلك يتطلب زيادة عدد شركاء تجاريين ووجهات تجارية عالمية ضمانا لعدم تأثر ماليزيا سلبا حال وقوع ركود في منطقة .

 

الجدير بالذكر أن مجموع التجارة بين ماليزيا والدول الأوروبية مثل البرتغال واليونان وأيسلندا وإيرلندا وأسبانيا لم يعد كبيرا بالإضافة إلى ذلك فإن ماليزيا وقبل وقوع الأزمة الاقتصادية العالمية كانت قد وضعت استراتيجيات لمواجهة ذلك الوضع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة