الروائي الكبير الطاهر وطار في ذمة الله

الروائي الكبير الطاهر وطار في ذمة الله

توفي الروائي الكبير الطاهر وطار

المعروف بـأب الرواية الجزائرية او “عمي الطاهر” يوم أمس الخميس عن عمر يناهز 74 عاما، بعد معاناة طويلة مع مرض عضال الم به في الفترة الأخيرة.

وقد توفي وطار بأحد العيادات في أعالي الجزائر العاصمة، حيث كان يتلقى العلاج.

وولد الروائي الطاهر وطار عام 1936 بمدينة سدراتة بولاية سوق أهراس.

واشتهر الفقيد بمجموعة من الروايات كرواية “اللاز” و”الزلزال”، و”الحوات والقصر” و”عرس بغل” و “الشهداء يعودون هذا الأسبوع” و” الشمعة والدهاليز”و غير ها من الكتابات .

للإشارة سيتم نقل جثمان الأديب المرحوم الى قصر الثقافة لإلقاء النظرة الأخيرة عليه في حدود الحادية عشرة  صباحا قبل أن يوارى التراب بمقبرة العالية بعد صلاة الجمعة.

 



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة