الزاوي يعلن عن فتح فضاء جديد بالمكتبة الوطنية يضم ما كتب منذ 1962

الزاوي يعلن عن فتح فضاء جديد بالمكتبة الوطنية يضم ما كتب منذ 1962

أعلن المدير العام للمكتبة الوطنية أمين الزاوي أول أمس عن فتح فضاء جديد بالمكتبة الوطنية يضم مجموعة من الإبداعات المكتوبة المنجزة منذ سنة 1962 إلى غاية يومنا هذا بالجزائر و حول الجزائر.

و سيضم هذا الفضاء الذي يتربع على مساحة 6000 متر مربع و الحامل لاسم رجل الأدب و المفكر محمد بن شنب مجموعة من الكتب الأدبية و العلوم الإنسانية والتاريخية و كتب فنية و أخرى تتمحور حول التراث.  و صرح الزاوي أنه تم لحد الآن معالجة عشرون ألف عنوان و سيبقى هذا الفضاء مفتوحا لمزيد من الإثراءات مبرزا من جهة أخرى أهمية هذا الفضاء الذي من شأنه أن يسهل عمل الباحثين.
وأضاف الزاوي أن  فضاء “محمد بن شنب” يجمع كذلك جميع النشريات التي أعدتها هيئات وطنية سيما الوزارات و الجامعات و الجمعيات و كذا الدوريات الصادرة منذ الإستقلال الوطني ذاكرا على سبيل المثال مجموعة “القبس” باللغة العربية و”الثقافة” و “الأمل” المجلة التي كان يشرف عليها المرحوم مالك حداد.
و أوضح الزاوي أنه تم تزويد هذا الفضاء بقاعة عمل تتسع لحوالي 50 مقعد تتوفر على تجهيزات  ضرورية مذكرا أن المكتبة الوطنية تحتوي حاليا على أكثر من مليوني وثيقة دون الأخذ بعين الإعتبار ما تملكه فروع المكتبة الوطنية المتواجدة ببجاية و تيارت و أدرار و عنابة و قسنطينة و تلمسان و الجزائر العاصمة و شارع فرانس فانون (البناية التي احتضنت المكتبة الوطنية إلى غاية بناء المقر الحالي).


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة