الزوايا تكشف حقيقة «الكركرية»

الزوايا تكشف حقيقة «الكركرية»

أوضحت نقابة النقباء للسادة الأشراف في الجزائر التي تمثل عددا من الزوايا.

أن التيارات والحركات الهدّامة التي ظهرت مؤخرا ـ في إشارة إلى ما يعرف بالطريقة الكركرية ـ لها ارتباطات بالخارج وتخدم أجندات أجنبية لاستهداف الشعب في دينه من خلال نشرها لطرق ومذهبيات بعيدة عن تقاليد وقيم الجزائريين. وأكدت نقابة الزوايا أن موقفها الثابت والراسخ في وحدة المذهبية الوطنية ممثلة في المذهب المالكي، مهما اختلفت الطرق والزوايا التي تستمد منهجها من منهل صاف مرتبط بالإسلام الصحيح، بعيدا عن الشعوذة والدروشة والمتاجرة بقيم الدين الحنيف.

التعليقات (4)

  • كريم

    اولا من هم نقابة النقباء حتى يحكمون في معتقدات الغير .قال الله عز وجل :يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ .

  • mm

    اخفاق بعض الزوايا الكبري باداء واجبها في تربية وترشيد مريديها ترك فراغ كبيرفاستغلته بعض الطوائف وجاءت بشيئ جديد يتلائم مع المرحلة والوقت وهو التواصل عن طريق الفيس وتوابعه واقامة ندوات ويمكنهم تقديم اعانات للمحتاجين وهذا ما فقدته بعض الزوايا الكبيرة كالطريقة القادرية بالرويسات وهي المقر العام للطريقة القادرية في شمال افريقيا لكن هذا غير شعار لانها الان خالية من مريديها وقللت الندوات التعلبمية وهذا اتاح فرصة للكركرية والشيعة والسلفية وغيرهم بملاء الفراغ ومطلوب من الزوايا مواكبة العصر لان مخاطبة شباب اليوم ليست كلامس

  • mm

    الحقيقة هذا البيان لا يكفي من نقابة الاشراف لانك تخاطب شباب متعلمين ومثقفين ولكي تخاطبهم لازمك تعمل تحديث لادوات خطابك والا تجد في الزوايا الشيوخ الكبار والشباب سيجذبهم الخطاب الحديث بأدواته المفعم بحيويته ودروسه بما في ذلك السفر للخارج وهذا ما افتقدته الزوايا

  • ريتال

    المشكلة انه من بين الكركريين خريج جامعة مما يعني ان الجامعة الجزائرية بها علة واسسها غير متينة و التهديد يضرب المدرسة الجزائرية والاسلامية بالخصوص وهذا الذي يترصد بنا عرف كيف يتوغل وذلك بتحليله الجيد الذي ادرك من خلاله وجود ثغرات في اسس المدرسة الجزائرية وعلى العقلاء تدارك الموضوع بجدية من خلال ترسيخ العقيدة الاسلامية وثوابتها في المناهج المدرسية ” على بن غبريط استشارة الهيات المختصة وتترك تفكيرها المعادي جانبا لان الامر لا يخص بيتها او اولادا بل اولاد الجزائر والاسرة الجزائرية” واعلان ناقوس الخطر الذي يتربص بالجامعة الجزائرية الاسلامية

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة