الزي الموحد للمعلمين يثير الجدل

الزي الموحد للمعلمين يثير الجدل

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، صورا لمدرسين يرتدون زيا موحدا، مما أثار الجدل في مصر حول صدور قرار بتوحيد زي المعلمين.

وحسب موقع “سكاي نيوز العربية”، يسود الجدل الأوساط المصرية، بعد إنتشار صور المعلمين، بين مرحب ومستنكر للأمر.

وامتدت الأنباء، إلى قول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إن توحيد الزي، قرار قومي على مستوى مصر، وسيبدأ تطبيقه.

ولم ينته الجدل عند هذا الحد، بل وصلت الأخبار المتداولة إلى إشاعة، أن المعلم سيتحمل أعباء نصف تكلفة الزي المدرسي.

ونفى وزير التربية والتعليم المصري، طارق شوقي، بدوره، إصداره لمثل هذا القرار، إلا أن ذلك لم يمنعه من الترحيب بصور المعلمين في زيهم الموحد.

وأوضح شوقي، أن محافظ منطقة الوادي الجديد بمصر، محمد الزملوط، هو من صمم ونفذ هذه المبادرة المتعلقة بالزي الموحد للمعلمين.

وأكد شوقي أن هذه المبادرة فردية، ولم تخرج عن نطاق محافظة الوادي الجديد.

وإنتقد شوقي، عبر حسابه على الفيسبوك، السخرية غير المبررة على مواقع التواصل الاجتماعي، حول الزي الموحد.

وقال شوقي على فيسبوك: “هذه مبادرة من السيد المحافظ، وننظر إليها باهتمام، ونتابعها، لكنها ليست مبادرة قومية بمصر”.

المحافظ من جانبه قال في تصريح لإحدى الفضائيات المصرية، إن الزي الموحد للمعلمين، لا يزال في طور التجربة واستطلاع الآراء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة