السجين كان في حالة عادية قبل انتحاره ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي

السجين كان في حالة عادية قبل انتحاره ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي

أكد رشيد بوملطة النائب العام

 

الجهة التي تشرف على متابعة القضية.

وفند النائب العام لدى محكمة سطيق في اللقاء الذي جمعنا به ماجرى تداوله من أن الشاب”ع.م” البالغ من العمر 25 سنة انتحر بواسطة خيط حذاء، حيث أكد أن الضحية انتحر بواسطة قطعة قماش، مضيفا أن النائب العام لدى محكمة سطيف أمر بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات من مختلف جوانبها، حيث سيتولى هذا الأخير مهمة تبيلف نتائج التحريات لعائلة الضحية. وأوضح رشيد بوملطة أن أسباب لجوء الشاب للإمنحار لاتزال مجهولة، في ظل عدم إكنمال التحقيق من جهة وكذا في ظـل عدم إكتمال التقرير الخاص بالطبيب الشرعيو، وأكد محدثتنا في ذات السياق أن الضحية” ع.م” مسبوق قضائيا، ومتورط في قضايا مخدرات وجنايات وتهمة تحطيم أملاك الغير.

كما أفاد النائب العام من جهة أخرى أن المعطيات الأولية المتوفرة بحوزته تثبت أن الضحية كان في حالة عادية ساعات قبل العثور عليه فاقدا للوعي وعنقه مربوطة بخيط في الغرفة الجماعية التي كان بها في حدود الثالثة صباحا من فجر يوم الإثنين. وإضاف نفس المسؤول أنه فور إكتشاف محاولة الإنتحارتلك، جرى إسعاف السجين الضحية من طرف الفريق الطبي المناوب بالمؤسسة العقابية، لينتقل بعدها على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي لولاية سطيف، حيث تم التأكد من أنه فارث الحياة، حيث تنقل كل من النائب العام ومدير مؤسسة إعادة التربية وكذا رئيس مجلس القضائي إثر ذلك بتكليف الطبيب الشرعي العامل بالمستشفى الجامعي وبتشريح الجثة وتقدير أسباب الوفاة، كماتم تكليف مصالح الشرطة العلمية لأمن ولاية سطيف بالقيام بالمعاينة اللازمة، حيث ستشرف هذه الأخيرة على معاينة مكان وقوع الحادثة والمعاينة السطحية لجثقة الضحية”ع.م”، في انتظار التقرير الذي سيفرج عنه الطبيب الشرعي.

 

 


التعليقات (1)

  • عمر زاير

    انها مسالة متوقفة على تقرير الطبيب الشرعي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة