“السراج”: “أمن ليبيا واستقرار الجزائر امتداد لبعضهما”

“السراج”:  “أمن ليبيا واستقرار الجزائر امتداد لبعضهما”

أبرز رئيس المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أنّ “أمن ليبيا واستقرار الجزائر امتداد لبعضهما”.

في تصريح للصحافة عقب وصوله إلى مطار هواري بومدين، أكد “السراج” أنّ المشاورات مع المسؤولين الجزائريين تهدف إلى “العمل على استقرار وأمن ليبيا واستقرار وأمن الجزائر اللذين هما امتداد لبعضهما”. 

وتابع المسؤول الليبي: “زيارتي إلى الجزائر تهدف إلى مناقشة التطورات الأخيرة في الشأن الليبي”، مضيفا أنّ زيارته إلى الجزائر “تندرج في إطار اللقاءات التشاورية المستمرة، والتنسيق مع القيادة الجزائرية حول الشأن الليبي والأوضاع في ليبيا”، مؤكدا أنها مناسبة لمناقشة “التطورات الأخيرة”.

وكان في استقبال السراج لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي، الوزير الأول، عبد المجيد تبون، ووزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل. 

وتندرج هذه الزيارة في إطار المشاورات الدائمة والمنتظمة بين البلدين، وستسمح بالوقوف على الجهود الأخيرة المبذولة لتسريع تطبيق مسار تسوية الأزمة التي مست هذا البلد.

وستكون فرصة للتأكيد على موقف الجزائر الداعم لديناميكية السلام التي بادرت بها منظمة الأمم المتحدة في هذا البلد، والتي تعتمد على الحل السياسي والحوار الشامل والمصالحة الوطنية في إطار احترام سيادته وبعيدا عن أي تدخل في شؤونه الداخلية.

للإشارة، كان “السراج” رفقة القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، قد استقبلهما الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” بـ “الإليزيه”، في محاولة من فرنسا بسط نفوذها في القضايا الأمنية بالساحل وشمال إفريقيا.

 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة