السعيد يخسر صوت ابنته

رافق المترشح

محمد السعيد لأداء الواجب الانتخابي بمدرسة لالا خديجة بحيدرة ابنتيه، لكن الطريف في القضية أن إحدى ابنتيه لم تتمكن من الانتخاب بعدما تعذر إيجاد اسمها في القائمة الانتخابية، رغم أنها مسجلة بالمكتب.. مما جعل المترشح يخسر صوتا أكيدا من طرف إحدى فلذات الكبد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة