السفير الأمريكي يقيم توأمة بين ثانوية بسكرية وأخرى أمريكية ويؤكد:توأمة الثانويتين يقرب وجهات النظر بعد أحداث 11 سبتمبر

السفير الأمريكي يقيم توأمة بين ثانوية بسكرية وأخرى أمريكية ويؤكد:توأمة الثانويتين يقرب وجهات النظر بعد أحداث 11 سبتمبر

وقف يوم أمس السفير الأمريكي بالجزائر بثانوية مكي مني ببسكرة، على ما وصلت إليه التوأمة بين الثانوية ونظيرتها بولاية ميتشيڤان الأمريكية

و استمع إلى طالبات نادي الأدب الإنجليزي في عرضهن لمختلف مجالات التعاون بين المؤسستين التي أفضت إلى التعرف بالمدينتين والدولتين. كما حضر السفير إلى عرض فيلم عن طريق الإسقاط الرقمي، تم إرساله إلى الثانوية الأخرى بالولايات المتحدة الأمريكية، تناول فيه الطلبة التعريف بالمنطقة ومختلف هياكلها السياحية،  مع تبادل المعلومات الثقافية والعلمية. وفي كلمته، نوه السفير الأمريكي بهذا الإنجاز، وعبر عن سعادته بزيارة الولاية التي كان يطمح أن يزورها منذ سنوات، بعد أن درس التاريخ الإسلامي بالجامعة الأمريكية، كما أكد أن هذه التوأمة تساهم بشكل بسيط في تقريب وجهات النظر وكذا مدى الأهمية التي يكتسيها هذا العمل من حيث التعريف للأمريكيين بالعرب والمسلمين بعد أن اهتزت العلاقة من خلال التوتر الذي حصل بعد أحداث 11 سبتمبر. وعن السبيل لهذا الحل، يراه السفير في الحوار بين رجال الدين والعلماء وكذا رجال الأعمال، مؤكدا أن هذا المشروع ساهم في التقريب بين الشعبين والدولتين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة