إعــــلانات

السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة يدعو لجنة الـ 24 لحماية الشعب الصحراوي

السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة يدعو لجنة الـ 24 لحماية الشعب الصحراوي

فضح السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة سفيان ميموني أمس على الانتهاكات الخطيرة المُرتكبة في حق الشعب الصحراوي. كما دعا إلى حماية السكان في الأراضي المحتلة من قبل اللجنة الخاصة حول تصفية الاستعمار.

وقال ميموني خلال مداخلته في منتدى اقليمي للجنة الخاصة حول تصفية الاستعمار بعاصمة جمهورية الدومينيكان ان الجزائر دعوا إلى “استعمال كل ما تملكه من أدوات. بما فيها الزيارات الميدانية لضمان حماية الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشعب الصحراوي، سيما في ظل انتشار وباء كوفيد-19 وقصد المساهمة في انجاح مسار تصفية الاستعمار”.

وواصل سفيان ميموني أن “مسألة الصحراء الغربية واردة في جدول أعمال اللجنة “الخاصة حول تصفية الاستعمار” منذ تسجيلها في جدول أعمال الجمعية العامة منذ 58 سنة. لكن وللأسف الأمم المتحدة شأنها شأن لجنتها الموقرة لم تحرز تقدما فيما يخص المسار المُتعلق بتنظيم استفتاء حر لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير”.

في تأسف ذات المسؤول “لتعثر هذا المسار عدة مرات و أمام الإرادة الواضحة في تحييده عن الهدف المسطر له. حيث أدت هذه السنوات من التقاعس و الجمود إلى تدهور معتبر للوضع ميدانيا. فضلا عن خرق اتفاق وقف إطلاق النار و استئناف العدوان و غياب الآفاق بالنسبة لمسار السلم و شغور منصب المبعوث الشخصي الأمين العام الأممي” منذ أكثر من سنتين”.

إعــــلانات
إعــــلانات