السفير الفلسطيني: التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل هو طعنة للشعب الفلسطيني وخيانة للقدس والأقصى

السفير الفلسطيني: التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل هو طعنة للشعب الفلسطيني وخيانة للقدس والأقصى

كشف سفير دولة فلسطين بالجزائر الدكتور رمزي أمين مقبول، أن ما جرى من تطبيع بين الإمارات والبحرين مع الإحتلال الإسرائيلي، يعد “تنازل عن القدس وإقرار ببيع فلسطين”، وتسليمها للصهاينة”.

وقال السفير الفلسطيني لـبرنامج زوايا الأحداث بالإذاعة الوطنية، أن هذا أمر لا يخص الفلسطينين بل يتعدى الأمة العربية والإسلامة وهو طعنة نجلاء في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة للقدس والاقصى.

وأضاف ذات المتحدث، إنه يوم أسود ويوم خزي وعار للمطبعين والموقعين على اتفاقيات التطبيع مع الكيان الصهبيوني.

ورفض السفير وصف إقامة علاقات مع الإحتلال بالتطبيع، معتبرا إياه خيانة وانزلاقا وسقوطا من قبل هذه الأنظمة في أحضان الادارة الأمريكية والحركة الصهيونية.

وأوضح السفير الفلسطيني أن هناك بعض الدول العربية تطبع وتقيم علاقات بشكل أو بآخر مع الكيان الصهيوني سرا.

لكن المفاجأة كانت بأن تعلن الامارات والبحرين بكل وقاحة وفظاظة عن الاتفاقيات ويعلنها الرئيس الأمريكي.

وقال أن إعلان الرئيس الأمريكي عن الإتفاقيات بين الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني مؤشرا على سيطرة الادارة الامريكية على هذه الكيانات العربية.

وأكد السفير، أن هذه السقطات والخيانات في ظل رفض وتحدي القيادة الفلسطينة لصفقة القرن التي ستذهب إلى مزبلة التاريخ.

وقال السفير الفلسطيني أن الشعب والقيادة الفلسطينية فهموا الرسالة جيدا خاصة أنه وبالنظر إلى المعطيات الراهنية فإنه ليس هناك حرب بين الامارات أو البحرين مع الكيان الاسرائيلي وليس هناك أسرى ومعتقلين وبالتالي ليس هناك مبررا لمثل هذه الخطوات الخيانية التي قامت بها دولة الامارات ودولة البحرين وليس شعبي البلدين.

وأوضح امين مقبول، أن الفلسطينيين يعوّلون على دعم الجماهير العربية وبعض الانظمة العربية لقيادة جبهة عربية مساندة لقضية فلسطين ، فضلا عن التعويل على بعض دول وأحرار العالم لعدم السكون عن هذا العار.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=886823

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة