السقا كل مرحلة ولها رجالها.. وسأسجل في شباك الجزائر

السقا كل مرحلة ولها رجالها.. وسأسجل في شباك الجزائر

أعرب عبد الظاهر

السقا، مدافع المنتخب المصري المحترف في نادي اسكيشهير التركي، عن سعادته البالغة لاختياره ضمن قائمة المنتخب لخوضاللقاء المرتقب أمام الجزائر في 14 نوفمبر القادم وأكد أن الفرحة غمرته عندما علم باستدعائه ضمن اللاعبين المختارين لهذهالمباراة، وأن هذا الاستدعاء هو أهم استدعاء تلقاه في حياته، نظرا لأهمية هذا اللقاء في تحقيق حلم طال انتظاره لمدة 20 عاما.

 وأشار إلى أنه كان حزينا طوال الفترة الماضية نظرا لابتعاده عن المنتخب المصري وعدم ارتداء قميصه بالرغم من النجاحات التيحققها في تركيا، إلا أنه أكد أن الجهاز الفني هو الأدرى بمصلحة المنتخب، وأنه لا يظلم أحدا ويعطي كل لاعب حقه، وأن كل مرحلةلها رجالها، وقال أنه كان واثقا تماما من أن الكابتن حسن شحاتة سيعطيه الفرصة للعودة إلى الفريق الأقرب إلى قلبه عندما يأتيدوره مرة أخرى، لأن المعلم لا ينسى رجاله المخلصين.

 وأكد السقا أن الفرصة جاءته أخيرا وفي وقت صعب لم يكن يحلم به، ولذلك سيبذل كل ما بوسعه من أجل حماية عرين الحضري،حتى يحقق حلم ملايين المصريين، ويرسم البسمة على شفاههم وأبدى السقا تفاؤله بتأهلهم إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوبأفريقيا، وتمنى أن يكون ذلك خير ختام لمشواره الطويل مع منتخب بلاده الذي تخطى المائة مباراة دولية.

 كما أشار إلى أنه ينتابه شعور عميق بأنه سيعاود التسجيل مرة أخرى في شباك الجزائر كما سجل من قبل في تصفيات كأس العالم2002 في استاد القاهرة أيضا، وأنه سيفتح الطريق أمام زملائه لتحقيق فوز كبير في هذه المباراة.. وتمنى أن تقف الجماهير الوفيةخلفهم في هذه المباراة ولا تتوقف عن تشجيعهم طوال الـ90 دقيقة، وتصبر عليهم في حالة تأخر التسجيل.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة