السكان المحاذون لوادي بني عزة بأولاد عيش متذمرون من مخلفات الوادي

أبدى سكان

الأحياء المجاورة لوادي بني عزة الواقع ببلدية أولاد عيش والمحاذي لعدد من المجمعات السكنية، تذمرهم الشديد بسبب المخلفات السلبية التي يتركها الوادي والناتجة عن حالة التلوث الكبيرة الصادرة عن النفايات المختلفة الملقاة هناك، أين أصبح المكان مصدرا لانتشار الحشرات المضرة بشتى أنواعها وعلى رأسها البعوض والذباب التي اتخذت من وادي بني عزة وكرا لها، وأضحت تشكل مصدر إزعاج للسكان وخاصة قاطني الحي الشعبي بن عاشور الذين طالبوا السلطات المحلية بضرورة التدخل من أجل تنقية الوادي من النفايات وإنهاء كابوس الحشرات المضرة التي تسببت في تسجيل حالات عديدة من بعض الأمراض والأوبئة، كأمراض الحساسية والربو التي راح ضحيتها عشرات الأطفال الذين لم يجدوا حتى العناية الطبية المناسبة وذلك نظرا لغياب المرافق الصحية الملائمة التي تتكفل بهذه الفئة، وتزيد المعاناة بصفة استثنائية في فترة الصيف المعروف بكثرة انتشار الأوبئة والأمراض، وتخوف هؤلاء كثيرا من هذا المشكل التي يزداد تفاقما يوما بعد يوم، خاصة فيما يتعلق بالأمراض المتعلقة بالمياه كالتيفوئيد والكوليرا وغير ذالك التي تنذر بوجود خطر محتمل في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بسبب مرور قنوات الصرف الصحي من هناك وعدم مبالاة بعض الجهات التي ترمي بالنفايات ومخلفاتهم المتنوعة بالوادي في ظل تماطل وعدم مبالاة المسؤولين بما يحدث بالمنطقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة