السكان وصفوا أشغال الصيانة بالترقيعية والبلدية تلقي بالمسؤولية على سونالغاز

تفاجأ سكان حي الإخوة كلواز بالشراعبة المعروف بـ”كندا” بالحلول الترقيعية التي ابتدعتها بلديتهم لإسكاتهم، فيما يتعلق بالحالة المتدهورة للطريق الرئيسي و الطرقات الثانوية التي أغرقت الحي في الأوحال خصوصا مع الأمطار الأخيرة.حيث أقدمت هذه الأخيرة على إحضار كميات معتبرة من الأتربة والرمال التي تحولت بدورها إلى أوحال وأفرغتها وسط الطريق قاطعة بذلك كل السبل، مما حرم سكان الجهة السفلى من الالتحاق بوجهاتهم لأن هذا الحل الذي وصفه السكان بـ”الترقيعي” أعاق حافلات نقل المسافرين عن المرور، مما جعل المشاة يدفعون الثمنه، خصوصا فئة الأطفال المتمدرسين في الطورين الابتدائي والمتوسط والذي غرقوا في الأوحال.من جهته، أوضح رئيس بلدية الكاليتوس عبد الغني ويشر، أن المشكل لا تتحمل تبعاته البلدية، و إنما المسؤولية تقع على عاتق مؤسسة سونالغاز التي كانت ملزمة بإعادة تهيئة الطرقات مباشرة بعد وضع شبكتها، وهذا ما لم يتم بالرغم من تلقيها ثلاث مراسلات كتابية من البلدية، هذه الأخيرة التي لم تستطع تهيئة الطريق إلى غاية اليوم بسبب انعدام الميزانية، أما ما تقوم به اليوم، فيدخل في ميزانية البلدية لسنة 2009.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة