السلامة العقلية لقضاتنا مشكوك فيها

السلامة العقلية لقضاتنا مشكوك فيها

رفضت المدرسة العليا للقضاء

 الاعتراف بالشهادات الطبية المخصصة للسلامة العقلية لمئات الطلبة الذين احضروا شهادات من أطباء مختصين في الطب العقلي والكثير من هؤلاء الأطباء محلفين وخبراء معتمدين لدى المحاكم والمجالس القضائية، قصد المشاركة في المسابقة التي أعلنت عنها المدرسة لتوظيف أزيد من 400 طلبة قضاة، وأجبرتهم على التوجه على طبيبة متعاقدة مع المدرسة تملك عيادة بمنطقة بن عكنون غير بعيد عن المدرسة، والطريف في القصة أن عندما توجه الطلبة عند الطبيبة وجدوا عيادتها تشبه “سوق الفلاح” من كثرة ازدحام الطلبة عند العيادة للحصول على وثيقة تثبت سلامتهم العقلية والغريب أن الطبيبة المختصة تحولت إلى مجرد موظفة إدارية مهمتها الختم على الشهادات ولا تجري أي فحص مع الطلبة، وهو الفرق الذي لاحظه الطلبة بين الأطباء الذين عاينوهم من قبل وهذه الطبيبة المستعجلة، أفلا يشكك ذلك في السلامة العقلية لقضاة الغد


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة