السلطات الصومالية تعتقل خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في اختطاف صحفيين أجانب

  أعلنت السلطات في شمال شرق الصومال اليوم الاثنين أنه تم اعتقال خمسة أشخاص للاشتباه في صلتهم باختطاف اثنين من الصحفيين الأجانب الأسبوع الماضي واتهمت أشخاصا محليين بترتيب عملية الاختطاف.  وقال موسى جيل يوسف حاكم إقليم بونتلاند في تصريح للصحافة اليوم عبر الهاتف من بوساسو  العاصمة التجارية لولاية بونتلاند التي تحظى بشبه حكم ذاتي “ألقت قوات الأمن القبض على خمسة أشخاص في بوساسو للاشتباه في وجود صلات بينهم وبين الخاطفين” مضيفا ” نعتقد أن اثنين من المراسلين المحليين يعملون مع الصحفيين الأجانب وراء عملية الاختطاف”.    وأقر يوسف أنه “لا يمتلك أدلة دامغة” لكنه قال أن الصحفيين المحليين الذين يعتقد أنهما رهن الأسر الآن مع الصحفيين الأجنبيين  طالبا قوات الأمن التي تحرس الصحفيين بالمغادرة في الليلة التي سبقت اختطافهما.   وقال الحاكم أن قوات الأمن المحلية تقوم “بتعقب” الخاطفين الذين يعتقد أنهم مختبئون في التلال المحيطة ببوساس. ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن اختطاف الصحفيين الأجنبيين.  وما زال هناك ستة من الأجانب الآخرين من بينهم صحفيان من كندا واستراليا يعتقد أنه تم أخذهم رهائن في الصومال.   يشار إلى انه تم اختطاف صحفيين أوروبيين أحدهما من اسبانيا والآخر من بريطانيا بالإضافة إلى اثنين من الصحفيين المحليين مسؤولان عن الترتيبات في الأسبوع الماضي أثناء الاستعداد للعودة للوطن. وكان الصحفيان الأجنبيان قد توجها لشمال شرق الصومال لتغطية حوادث القرصنة المتفشية في البحر بالمنطقة.                                                              (واج)           

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة