السلطات الفلسطينية تدعو الإتحاد الأوروبي لتحريك عجلة دعم حل الدولتين

السلطات الفلسطينية تدعو الإتحاد الأوروبي لتحريك عجلة دعم حل الدولتين

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، الاتحاد الأوروبي للعب دور فعال على صعيد دعم حل الدولتين.

وطالب رامي الجمد الله، خلال لقاء عقده، امس الثلاثاء، مع وفد من لجنة إدارة الأزمات لشؤون المدنيين في الاتحاد الأوروبي، من هذا الأخير، باتخاذ خطوات عملية لإلزام الكيان الصهيوني بمتطلبات السلام على الخصوص وقف الاستيطان، والتراجع عن قرارها الأخير الذي قضي ببناء مزيد من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة. وأطلع رئيس الوزراء الفلسطيني الوفد الأوروبي، على العراقيل التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي أمام عمل أجهزة الأمن الفلسطينية، مما يعيق تحقيق الأمن فيها، مشددا على أن الاحتلال هو المعوق الرئيسي لعملية التنمية في فلسطين.  ونوه المسؤول الفلسطيني، بدور الاتحاد الأوروبي الداعم لفلسطين على كافة الأصعدة، خاصة بعثة الشرطة الأوروبية التي تقوم بدور فعال في النهوض بعمل جهاز الشرطة الفلسطينية، وتزويده بالإمكانيات والخبرات.

 وقد قررت منظمة التحرير الفلسطينية التوجه إلى مجلس الأمن الدولي، في ظل التوسع والبناء الاستيطاني الإسرائيلي.  وذكرت المنظمة، في بيان أصدرته عقب اجتماعها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله، أنها قررت في ضوء التوسع، والبناء الاستيطاني الإسرائيلي المسعور، في مدينة القدس والضفة الغربية، التوجه إلى مجلس الأمن الدولي ومطالبته بتحمل مسؤولياته في حماية قراراته ودفع الاحتلال الصهيوني إلى الامتثال لها.


التعليقات (1)

  • معتز

    متي كان العدو في عون عدوه؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة