“السنافر” يبحثون عن فوز الإقلاع أمام “الموك” في داربي مثير

“السنافر” يبحثون عن فوز الإقلاع أمام “الموك” في داربي مثير

يستقبل شباب

قسنطينة ضيفه وجاره “الموك” في مقابلة داربي تعد بالكثير، على اعتبار أهمية النقاط بالنسبية لكل طرف، وعدم حاجة أي فريق لمزيد من التعثرات، سيما أن النتائج المسجلة إلى حد الآن اعتبرها متتبعو الناديين ضعيفة، بدليل غياب الحماس الذي تعود عليه أنصار الطرفين قبل كل مواجهات منذ هذا النوع، إذن هو الداربي رقم 49 يعود في نسخة متجددة، وبطموحات متشابهة هذه المرة نظرا لتشابه وضعية الفريقين، وسيكون عنوانه “ممنوع التعثر”، سيما من قبل الشباب الفريق المستقبل، وسيكون في المقابلة القادمة على موعد مع تنقل إلى مروانة، واستعداد لهذا اللقاء الخاص فقد دخلت عناصر الشباب في تربص مصغر، بفيلا حي “الرياض”، حيث يشارك فيه جميع اللاعبين المعنيين باللقاء ما عدا بلغوماري المصاب والغائب طويل الذي له مشكل مع الإدارة، وحزي الذي لم يعد إلى التحضير، فضلا عن اللاعب مزياني الذي يعاني من إصابة في الكتف، بمقابل ذلك سيعود كل من خلاف الذي إستنفذ عقوبته الآلية وكذا المدافعين دبوس، وبولمدايس، ويرى اللاعبون أن النتيجة التي تحققت في بارادو الثلاثاء الماضي ستسمح لهم بالتركيز أيضا على هذه المقابلة، التي سبق لبعض اللاعبين أن لعبوها على غرار لاعبي الموسم الماضي، ووشام، فيما وعدتهم الإدارة بتخصيص مكافأة مالية مغرية في حالة تحقيق الإنتصار الذي يحلم به “السنافر” ويرونه انتصار الإقلاع.

وشام: “لا خيار لنا إلا الفوز”

أكد هداف فريق شباب قسنطينة، وشام زهير، أن فريقه جاهز على كافة المستويات من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية الثالثة على التوالي، مشيرا إلى أن التدريبات تتم بطريقة عادية وسط تركيز من اللاعبين ووعي أكبر من جانب الطاقم الفني الذي قال أنه عمد إلى تخفيف الضغط علي اللاعبين، وعن هذا الأمر قال :”لا أخفى عليكم أن المقابلة من نوع الداربي، وبدورنا كلاعبين، لا نهتم بمثل هذه الأمور بقدر ما يهتم بها الأنصار، الذين لا يسعني إلا أن أطلب منهم أن يقفوا معنا إلى الدقيقة الأخيرة ونعدهم بتحقيق نتيجة إيجابية ستكون نقطة الانطلاقة”.

بن يلس: “الداربي سيكون اكتشافا بالنسبة لي”

قال المدرب بن يلس عن لقاء الداربي في تصريح خص بـه “النهار” “لدي فكرة عن هذه المقابلة، من خلال ما شاهدته من قبل، لكن كوني سأقف على دكة احتياط لاعبي شباب قسنطينة ستكون بمثابة اكتشاف لي لأنها المباراة الأولى التي أحضرها من هذه الوضعية، ما نتمناه أن تكون عرسا أخويا، تسوده الروح الرياضية العالية”، وواصل  محدثنا:”المباراة لا تهمنا كثيرا، إذا فزنا فسنفوز لأننا نحتاج اللقاء، ومن أجل النقاط الثلاث، وليس لأن هذه المقابلة محلية من نوع الداربي”.

وشام وعد زملاءه بالتسجيل

وعد المهاجم وشام زهير زملاءه بالتسجيل، حيث أكد لهم على هامش الحصة التدريبية التي جرت يوم الخميس أنه يحس أنه سيضع الكرة في الشباك، مثلما سبق أن فعله في مارس 2007، وهو ما يتمناه هذا اللاعب الذي يحظى بمكانة مميزة في قلوب “السنافر”.

معظم أفراد الطاقم الفني للفريقين يعرفون الداربي

سيكون اللقاء خاصا ومميزا للمدرب تبيب الذي سبق له أن لعب 5 داربيات من قبل 22 سنة، الأول انتهى بفوز فريقه بـ 2-1، والأخير كان قبل 4 مواسم ونصف وانتهى بالنتيجة نفسها لكن بخسارة المدرب الذي كان يقود يومها “الموك”، وعلى عكس تبيب فإن مدرب الشباب لا يملك الخلفية باعتباره يحضر لأول لقاء محلي، على عكس مراحي الذي سبق أن حضره مدربا، بالإضافة إلى العايب ودني اللذين خاضاه كلاعبين.

طمبولا خاصة باللقاء

من المنتظر أن تقوم إدارة شباب قسنطينة بإجراء عملية القرعة، من أجل اختيار مجموعة من الفائزين ببعض الجوائز، مثل سيارة من نوع “رونو” بالإضافة إلى دراجات وأجهزة تلفزيون، كل هذا من أجل تحفيز الأنصار على اقتناء التذاكر، وبالتالي رفع المداخيل، علما أن الشباب هو من ينظم اللقاء لأول مرة منذ انطلاق الموسم وسيكون من نصيبه المداخيل المحققة.

بردوة غير طبيعية وسط الشارع الرياضي

على غير العادة، لا شيء يوحي إلى غاية يوم أمس، أن مدينة قسنطينة ستكون مسرحا لمقابلة داربي محلي بين فريقين يطمحان إلى لعب ورقة الصعود، حيث أن الأمور عادية، وباستثناء الرايات التي علقت في بعض الأحياء، فإنه لا أثر للمهرجانات الشعبية التي تعود الأنصار على خلقها في معاقلهم، وهو ما فسره البعض بتواضع النتائج المحققة.

دانيال يتنمى حظا موفقا للفريقين

في مكالمة هاتفية معنا من فرنسا، أكد المدرب السابق لـ “السياسي” و”الموك” دانيال أن اللقاء سيكون صعبا، والضغط أكثر على عاتق فريق شباب قسنطينة، بسبب امتلاكه أكبر عدد من الجمهور، ناهيك عن كونه هو من يستضيف جاره في هذا اللقاء، لكنه أكد أنه يتوقع أن تكون المباراة مفتوحة وحماسية منذ الدقائق الأولى، ولم ينس محدثنا أن يتمنى حظا طيبا وسعيدا للفريقين في هذا الإمتحان الذي وصفه بالمثير.

اللقاء سيكون متلفزا في نهاية أسبوع كروية

سيكون اللقاء متلفزا على قناة “كنال آلجيري” حسب ما استفيد من مصادر مؤكدة، وهو ما تمناه البعض من أجل حضور هذا اللقاء الكروي المثير، ومن المرتقب أن يحلل اللقاء المدرب السابق للفريقين دانيال حسب ما أكده لنا هذا الأخير في اتصال هاتفي معه، علما أنه بنقل يوم أمس مقابلة شبيبة القبائل وجمعية الخروب تكون الكرة القسنطينية قد أخذت حقها من “اليتمية

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة