السوسبانس يتواصل بشأن بورحلي وعمور ومواسة يلمح إلى المغامرة بهما

السوسبانس يتواصل بشأن بورحلي وعمور ومواسة يلمح إلى المغامرة بهما

ستتحدد، اليوم، إمكانية مشاركة كل من المهاجم يسعد بورحلي وكذا صانع الألعاب، عمار عمور، في مباراة الداربي

 

 أمام شباب بلوزداد من عدمها في ظل تضارب الأخبار التي تتحدث عن الحالة الصحية لهذا الثنائي وعن مدى جاهزيتهما لمباراة الشباب، وهو ما يجعل المدرب، كمال مواسة، في وضعية حرجة في ضبط معالم التشكيلة الأساسية التي ستلعب المباراة.   

وحسب آخر الأخبار التي استقيناها من المحيط المقرب من القائم على العارضة الفنية، كمال مواسة، فإن هذا الأخير ينوي المغامرة بإشراك هذا الثنائي أمام بلوزداد حتى في حال عدم جاهزيتهما بصفة تامة لهذا الموعد، ودلك بوضعهما ضمن قائمة الـ18 على أن يتم الاعتماد عليهما في حال اقتضى الأمر ذلك خاصة وان دخولهما في أي لحظة سيعطي الإضافة المنتظرة، كما أن مباراة الغد أمام شباب بلوزداد ستعرف عودة اللاعب المخضرم بلال دزيري بعد غيابه عن آخر لقاء أمام القبائل لإعتبارات خاصة به أين رفض التنقل إلى تيزي وزو لمواجهة الشبيبة المحلية، وهي العودة التي من شأنها أن تريح المدرب، كمال مواسة، في ظل بعض الغيابات الاضطرارية التي ستعرفها التشكيلة سواء بفعل الاصابة أو بفعل العقوبة على غرار الثنائي بن عوامر وزيدان اللذان يتواجدان تحت طائل العقوبة بعد تلقيهما للانذار الثالث في المباراة السابقة أمام شبيبة القبائل، في حين ستعرف المباراة إلى جانب العودة المرتقبة لدزيري عودة المدافع المحوري منشاري بعد استنفاده للعقوبة الآلية التي كانت مسلطة عليه، في حين سيتم إشراك حسني كأساسي لتعويض غياب الظهير الأيسر المعاقب  بن عوامر عن اللقاء، على صعيد آخر، حافظ الرئيس عليق على نفس معالم مهام مكتبه المسير خاصة بالنسبة للأسماء التي حافظ عليها وفي مقدمتها نائب الرئيس، عبد الكريم مشية، الذي حافظ على منصبه السابق كنائب لعليق لعهدة اولمبية جديدة.     

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة