السياسة ليست مبتغانا وهدفنا إنساني اجتماعي من الواقع العربي

السياسة ليست مبتغانا وهدفنا إنساني اجتماعي من الواقع العربي

أكد إيفان كركلا مخرج عرض

”زواج الضيعة”، الذي تم عرضه أول أمس، في إطار سهرات الكازيف الفنية المنظمة من قبل الديوان الوطني للثقافة والإعلام. على هامش السهرة، أن الهدف من العروض الفنية المقدمة من قبل فرقة كركلا الفنية اللبنانية، ليست بسياسية، فهو إيصال رسالةإنسانية اجتماعية وعاطفية، وذلك من خلال لوحات استعراضية  مسرحية غنائية من تأليف رئيس الفرقة عبد الحليم كركلا.

 حيث سعت مؤسسة مسرح كركلا  التي تضم  مركزا للأبحاث التراثية ومدرسة للرقص والتدريب، إلى انجاز أبحاث من الواقعالعربي الراهن، خاصة بعد تقارب الثقافات بين الشعوب وتلاشي الحدود الزمنية والجغرافية بفعل العامل التكنولوجي،  وأضافذات المتحدث أنه لا بد من القيام بدراسات تراثية وتاريخية من أجل الوقوف على حقيقة الهوية اللبنانية بوجه خاص وكذا العربية،و التي غالبا ما تكون مستقاة من الواقع العربي المعاش، ففي عمل تحت إشراف مسرح كركلا وبمشاركة فرق استعراضية فلكلوريةجزائرية، بمناسبة إحياء الذكرى الخمسين للاستقلال، كان لا بد من القيام بأبحاث تراثية حول هوية الجزائري والموسيقىالجزائرية.

 ومن جهة أخرى؛ أوضح إيفان كركلا أنه من  أهم الرسائل التي تقدمها عروض  مسرح كركلا الفنية، هي الدعوة إلى الوحدة والتماسك اللبناني أولا والعربي ثانيا، مستندا في ذلك إلى إعادة إعمار لبنان بعد كل محنة تلم به فهو مثله مثل طير ”الفينيق” المعروف بأسطورة احتراقه وتحوله إلى رماد ليحيي من جديد، هكذا أصف لبنان وشعبه المتمسك بالحياة ورغبته الملحة فيالاستمرار.

 كما لم يفوت مخرج فرقة كركلا المسرحية، فرصة تواجده  في الجزائر، من أجل شكر الجزائريين على كرمهم وجودهم، وكذاوقوفهم إلى جانب لبنان في محنها، وذلك عبر  فتح أبوابها للفرقة من أجل القيام بتدريباتها المسرحية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة